رئاسة الحكومة تقرر حذف 25 ترخيصا وتعويضها بكراسات شروط    زغوان سيشملها قرار الحظر الشامل خلال الساعات القادمة    سليانة: فرض حجر صحي شامل لمدة اسبوع قابل للتجديد    التشكيلة المحتملة للنادي الرياضي الصفاقسي    عبد المجيد الزار: ندعو كل الفاعلين السياسيين لاطلاق حوار وطني يرسم خيارات اقتصادية تنقذ البلاد    بنزرت الجنوبية: حريق يأتي على 12 هكتارا من القمح    باجة: حجر صحي شامل بمعتمديات باجة الشمالية والجنوبية وعمدون بداية من يوم غد الاثنين    غار الملح: ايقاف شخصين يستغلان ماوي سيارات عشوائية    تسجيل 11 حالة وفاة غرقا في الشواطئ التونسية خلال شهر جوان الجاري    انقلاب سيارة أجرة "لواج" يسفر عن إصابة 9 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة    صدور قرار وزاري يضبط مهام اللجنة المكلفة بمحتوى القمة 18 للفرنكفونية وتركيبتها    الملكة نور تتهم السلطات الأردنية بتنفيذ عملية "اغتيال شخصية" بحق ابنها    داعش التي تنام بيننا... في تفكيك العقل التونسي    الخطوط الجوية الفرنسية تستأنف رحلاتها نحو مطار جربة جرجيس الدولي    نصف نهائي كأس الاتحاد الافريقي    اليوم الموعد مع نصف نهائي كأس تونس لكرة القدم..التوقيت والنقل التلفزي    المتلوي: حجز 500 لترا من مادة القرابا المسكرة بحوزة مفتش عنه    لاقت نجاحا كبيرا: غفران فتوحي تصدر "عاجبني وعاجباته "    منظمة العفو الدولية تدعو السلطات القضائية للتحقيق في الوفاة المشبوهة لأحمد بن عمارة في حي سيدي حسين    كورونا..2449 وفاة جديدة بالبرازيل خلال 24 ساعة فضلا عن أكثر من 98 ألف إصابة    "الحوثي" تعلن إسقاط طائرة تجسس أمريكية باليمن    الجيل الخطأ في مواجهة النقابات الأمنية...    الجيش الوطني الليبي يعلن الحدود مع الجزائر منطقة عسكرية مغلقة    القيروان: الحجر الصحي الشامل ابتداء من اليوم الاحد وحظر الجولان سيكون بداية من ال5 مساء الى ال5 صباحا    الأرمينيون إلى صناديق الاقتراع للتصويت في الانتخابات التشريعية المبكرة    أخبار الاتحاد المنستيري : 900 تذكرة للأحباء وتركيز على الكرات الثابتة والمرتدات    كأس تونس: قمّة في رادس و«فخ» في الملاسين    جندوبة ..ايقاف جزائري بتهمة اجتياز الحدود    قابس ..ايقاف شخص بصدد حرق أسلاك نحاسية    حرارة في موسكو لم تسجل منذ 104 أعوام    مهرجان قربة الوطني لمسرح الهواة..هل تنقذ وزارة الثقافة الدورة السادسة والأربعين؟    عرض «تطريز» في المهرجان الوطني للعود..سميح المحجوبي يبدع عزفا و غناء    الكريب ..إتلاف أكثر من 100 هك... بسبب حريق    صفاقس : مياه الصرف الصحي تغمر الطريق    جندوبة..تأخر موسم جني اللفت السكري يثير غضب الفلاحين    قفصة..الصابة تقدّر ب 75 ألف طن..صعوبات كبيرة تعيق عمليّات ترويج الطماطم للمعامل والمصانع    التوقعات الجوية لليوم الأحد 20 جوان 2021    جديد الكوفيد..3 وفيات جديدة بالمنستير    أثار جدلا سياسيا وقانونيا..لماذا يريد الرئيس العودة إلى دستور 1959؟    مع الشروق.القيروان... «المدينة الشهيدة» !!    رابطة ابطال افريقيا – نصف النهائي ذهابا- فوز الاهلي المصري على الترجي التونسي 1 – صفر    يورو 2020.. ألمانيا تتجاوز البرتغال برباعية    إجمالي الطلب على الغاز الطبيعي يرتفع بنسبة 10 بالمائة خلال الأشهر الأربعة الأولى من سنة 2021    ملعب رادس: مناوشات بين الجماهير والأمن    انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان قابس سينما فن    الإنعاش الاقتصادي لتونس سيمر حتما عبر الطاقات المتجددة (مسؤول)    وزير التربية: يثمن مجهودات كافة المتدخلين في العملية التربوية لإنجاح الفترة الأولى من امتحان الباكالوريا دورة 2021    هكذا سيكون الطقس اليوم    اسعار الأضاحي تسجل ارتفاعا هذه السنة..وهذا سعر الكلغ الواحد..    رئيس اتحاد الكتاب التونسيين في افتتاح معرض الكتاب التونسي: "أيها الكتاب....لا حظ لكم في هذا الوطن"    الخطوط التونسية – تاف تونس – اضراب : تحويل الرحلة عدد 440 المبرمجة لليوم الجمعة من مطار المنستير الى مطار تونس قرطاج    الاسلام شدد على طلب العلم    الجولة الأخيرة- مسرحية مونودراما لمنير العلوي جاهزة للمهرجانات الصيفية    أيام قرطاج السينمائية: فتح باب الترشيحات لجائزة 'قرطاج الواعدة'    رجل تحت الفستان: فيديو لعروس في موقف محرج وطريف يوم زفافها    هيثم المكي ….سيبُّو قرقنة    محمد الشرفي في ذمة الله    محمّد الحبيب السلامي وتلميذ الامام مالك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرتجى محجوب يكتب لكم:..سؤال واضح إلى الشيخ..
نشر في الصريح يوم 06 - 03 - 2021

الشيخ المقصود بالحديث وكما يلقبه أنصاره هو السيد راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة، ولو أنه لا شيوخ في السياسة وخصوصا في ظل ديمقراطيات مزعومة…
السيد راشد عاد في الأيام القليلة الماضية وبمناسبة حوارات أدلى بها لصحف أمريكية بالتزامن مع تنصيب الإدارة الأمريكية الجديدة، الى الاسطوانة المشروخة المتعلقة بالإسلام السياسي والإسلام الديموقراطي ....
هو أراد تبليغ رسالة بأن حزبه مختلف عن تيارات الإسلام السياسي العنيفة و المتطرفة ولذلك فهو يفضل أن لا يُصنف نفسه كإسلام سياسي بل إسلام ديمقراطي!!
يعني الرجل مصرّ على عدم التنازل عن كلمة إسلام في أي توصيف يتبناه رغم علمه و يقينه وخصوصا منذ صعوده للسلطة بأن السياسات الاقتصادية و الاستراتيجيات التنموية و مشاريع و برامج الدولة لا تستنبط من القرآن والسنة اللذان نعتز بهما و نفتخر ونتمنى حمايتهما من مستنقع السياسة و دواليبها و دهاليزها و تقلباتها المتكررة، بل هي أي السياسة اجتهاد بشري يخطئ ويصيب لا يجوز في ظل ديمقراطية منشودة أن تقحم فيها عامل الدين أو العرق أو الطائفة ، و ألا كانت فتنة و صراعات وجودية مريرة لن تنتهي ...
يا أخي، هل أن النهضة التي تدعي أنها إسلامية قد تصدت لمشروع قانون المساواة في الإرث بمثل ما فعل بكل وضوح وصرامة المحافظ قيس سعيد، وهل دافعت النهضة التي تدعي أنها إسلامية عن مشروع صندوق زكاة على المستوى الوطني لا فقط على مستوى إحدى البلديات ...
أيتها النهضة، يكفي من التلاعب و من التجارة بالدين ، و كوني حزبا محافظا لا يقبل أي تشريع يتعدى حدود الله و رسوله الكريم وادفعي نحو تشريع أحكام الله الواضحة و الصريحة والقطعية ، هذا من حقك بل من أوكد واجبات جميع المسلمين المنصوص عليها في الدستور، لكن رجاءا توقفي عن إضفاء قدسية الدين على برامجك السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية فهي من اجتهاد بشر يخطئ ويصيب.
صدقوني ، أشفق عليكم من أعظم الذنوب و هي التجارة بالدين في حين أنكم تعلمون و لا يمكن أن تنكروا أنكم تعلمون وخصوصا بعد تجربة الحكم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.