المجلس الأعلى للقضاء يقر جملة من التدابير بالمحاكم لمنع انتشار كورونا    تحسبا لملء سد النهضة.. السودان يحجز المياه في خزان جبل أولياء    تونس: تنسيق على أعلى مستوى مع مصر لدفع العملية السلمية بليبيا    قدم.. تشيلسي يستعيد توازنه برباعية ضد كريستال بالاس    العالية.. وفاة تلميذة الباكالوريا في حادث مرور    سيدي حسين: الكشف عن مسالخ عشوائية للدّواجن    ايقاف رجلين في الهند استخدما قردة لسرقة المال    فرنسا.. 14 عاما لمتهم جنده العقل المدبر لاعتداءات 13 نوفمبر 2015    شركة نقل تونس تعلن عن تحويرات على برمجة السفرات    رئيس البرلمان العربي: تونس من الدول المحورية في البرلمان العربي    مجموعة "ركون الروح " لهادي الخضراوي (2 / 3).. قصائد مشحونة بالتأويل !    المتلوي.. ترميم الكنيسة القديمة و تحويلها إلى معهد للموسيقى    هشام مشيشي يعلن عن تخصيص 100 مليون دولار لمساعدة الفئات الهشة المتضررة من تداعيات جائحة كورونا    الإعلان عن التوقيت الإداري خلال شهر رمضان    قيس سعيّد: موقف مصر في أي محفل دولي نفسه موقف تونس في ملف توزيع مياه النيل    السيسي: إعلان 2021-2022 سنة للثقافة التونسية المصرية    "82 بالمائة من التونسيين لم يطالعوا كتابا واحدا خلال السنة المنقضية" /مؤسسة امرود كونسولتينغ/    على الكعلي: التصرف في موارد صندوق التبرعات سيكون في كنف الشفافية    بعد 20 عاما.. شريهان تعود الى شاشة رمضان    بلاغ وزارة الشؤون الدينية بعد تعديل توقيت حظر التجول    أهالي عمادة خيط الوادي يغلقون الطريق بسبب قطع ماء الري    عدنان منصر: رئيس الجمهورية بزيارته إلى مصر قدم خدمة كبيرة لعبد الفتاح السيسي    بسبب خلاف على موعد إقامة الصلاة: مواطن في السعودية يقتل مؤذنا ومصليا    إحداث صندوق لجمع التبرعات .. والوزراء يتبرعون بنصف أجورهم    لطفي بوشناق: فنى ومواقفي هما غايتي وليس المال وهذا سر الوصول إلى الشهرة    تونس المدينة: القبض على شخص من أجل القتل العمد    وفد تونسي يؤدي زيارة إلى روسيا من 4 الى 8 أفريل الجاري لتسريع عملية التزود ب دفعة ثانية ب 470 ألف جرعة من تلقيح سبوتنيك    عثمان بطيخ: حكم إفطار رمضان لمرضى كورونا والطاقم الطبي    وزارة الصحة: أكثر من 130 ألف شخص تلقوا التلقيح ضدّ كورونا في تونس    رسالة مفتوحة للسيد الرئيس...سفركم خطأ    أبطال افريقيا: التشكيل المحتمل للترجي ضد مولودية الجزائر    الكاف: اكتشاف موقع أثري روماني بمنطقة واد السواني    كرة اليد : النجم يواجه الزمالك في السوبر الافريقي    عاجل / مشيشي يعلن عن التمديد في توقيت حظر الجولان    تينجة.. الاطاحة بعصابة مختصة في سرقة الدراجات النارية    حديث الكاريكاتير والاستشهاد الخطأ    توقيت عمل البريد التونسي خلال شهر رمضان    اتحاد الفلاحين ينفذ الاثنين القادم وقفة احتجاجية تنديدا بقرار غلق الأسواق    سعيد عن أزمة سد النهضة: تونس لا تقبل المساس بأمن مصر المائي    اتّحاد الفلاحين يُعارض غلق الأسواق الأسبوعية    الترجي الجرجيسى: اجواء متميزة.. وتربص بالعاصمة    النادي الافريقي : الخزينة تنتعش.. ووديات تؤثث فترة توقف النشاط    عماد حفيظ: عودة مشاركتنا بالسوق الليبية بعد انقطاع ل5 سنوات    الليغا: التشكيل المتوقع لمباراة ريال مدريد-برشلونة    عاجل: هشام المشيشي يقرّ بدخول تونس في موجة ثالثة..واجراءات جديدة اليوم    بنقردان : أجواء احتفالية بموسم الجز    مالطا تخطط لتقديم منح مالية للسياح    مقتل 20 مدنيا على الأقل برصاص جيش ميانمار    أبطال افريقيا: الترجي يواجه اليوم مولودية الجزائر..التوقيت والنقل التلفزي    الاتحاد الأوروبي يدرس فرض عقوبات على ساسة لبنانيين    برمجة شهر رمضان في القنوات التونسية... "ابن خلدون" و"المؤسس عثمان" يزوران تونس    تحذير من هبوب رياح قويّة اليوم    اليوم في رادس...الترجي حكم بين المولودية والزمالك    "أطباء بلا حدود": مقتل مهاجر وإصابة اثنين في مركز إيواء بليبيا    إجراءات كورونا في ندوة الولاة اليوم    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    الغش يتنافى مع الإيمان    امتدادات..الوعي الجالس على أرائك الحياة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرتجى محجوب يكتب لكم:..سؤال واضح إلى الشيخ..
نشر في الصريح يوم 06 - 03 - 2021

الشيخ المقصود بالحديث وكما يلقبه أنصاره هو السيد راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة، ولو أنه لا شيوخ في السياسة وخصوصا في ظل ديمقراطيات مزعومة…
السيد راشد عاد في الأيام القليلة الماضية وبمناسبة حوارات أدلى بها لصحف أمريكية بالتزامن مع تنصيب الإدارة الأمريكية الجديدة، الى الاسطوانة المشروخة المتعلقة بالإسلام السياسي والإسلام الديموقراطي ....
هو أراد تبليغ رسالة بأن حزبه مختلف عن تيارات الإسلام السياسي العنيفة و المتطرفة ولذلك فهو يفضل أن لا يُصنف نفسه كإسلام سياسي بل إسلام ديمقراطي!!
يعني الرجل مصرّ على عدم التنازل عن كلمة إسلام في أي توصيف يتبناه رغم علمه و يقينه وخصوصا منذ صعوده للسلطة بأن السياسات الاقتصادية و الاستراتيجيات التنموية و مشاريع و برامج الدولة لا تستنبط من القرآن والسنة اللذان نعتز بهما و نفتخر ونتمنى حمايتهما من مستنقع السياسة و دواليبها و دهاليزها و تقلباتها المتكررة، بل هي أي السياسة اجتهاد بشري يخطئ ويصيب لا يجوز في ظل ديمقراطية منشودة أن تقحم فيها عامل الدين أو العرق أو الطائفة ، و ألا كانت فتنة و صراعات وجودية مريرة لن تنتهي ...
يا أخي، هل أن النهضة التي تدعي أنها إسلامية قد تصدت لمشروع قانون المساواة في الإرث بمثل ما فعل بكل وضوح وصرامة المحافظ قيس سعيد، وهل دافعت النهضة التي تدعي أنها إسلامية عن مشروع صندوق زكاة على المستوى الوطني لا فقط على مستوى إحدى البلديات ...
أيتها النهضة، يكفي من التلاعب و من التجارة بالدين ، و كوني حزبا محافظا لا يقبل أي تشريع يتعدى حدود الله و رسوله الكريم وادفعي نحو تشريع أحكام الله الواضحة و الصريحة والقطعية ، هذا من حقك بل من أوكد واجبات جميع المسلمين المنصوص عليها في الدستور، لكن رجاءا توقفي عن إضفاء قدسية الدين على برامجك السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية فهي من اجتهاد بشر يخطئ ويصيب.
صدقوني ، أشفق عليكم من أعظم الذنوب و هي التجارة بالدين في حين أنكم تعلمون و لا يمكن أن تنكروا أنكم تعلمون وخصوصا بعد تجربة الحكم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.