الغنوشي بين الخروج من الباب الكبير و مواصلة النضال من أجل المحافظة على مناصبه    محامو بن بريك يطالبون بنقض الحكم الابتدائي ومنوبهم يؤكد أنه لم يقصد الإساءة لسلك القضاء    114 تدخلا لوحدات الحماية المدنية أمس الإثنين لإطفاء حرائق    كوفيد-19: اتفاقية شراكة لاعادة تنشيط القطاع السياحي    ترامب يشترط إنهاء صفقة "تيك توك" قبل 15 سبتمبر وحيازة الخزينة الأمريكية على جزء كبير من قيمتها    مذبحة في تشلسي.. عرض 9 لاعبين للبيع من بينهم "نجوم كبار"    عاصي الحلاني يتحدّى "كورونا" وينهي ألبومه الجديد    من هي الفنانة المصرية التي احتفى غوغل بذكرى ميلادها اليوم؟    اليوم انطلاق مهرجان بنزرت الدولي.. عرض الزاوية في الافتتاح و اجراءات صحية صارمة    عاجل: 8 مصابين بالكورونا يتواصلون مع 135 شخصا بهذه الجهة.. ومخاوف من ارتفاع عدد الاصابات    قابس: انطلاق عمل مخبر تحاليل "كوفيد 19" بالمستشفى الجهوي بقابس رسميا    شبيبة القيروان.. تثبيت نورالدين النابلي وحلمي حمام مدربا مساعدا    نجم برتغالي صاعد على رادار ريال مدريد    أخبار النجم الساحلي...المدرب و الشبان يكسبون الرهان    أخبار اتحاد تطاوين..الدو راض على مردود اللاعبين رغم الاكتفاء بالتعادل    أخبار الملعب التونسي..أخطاء فردية والتدارك ضروري أمام الشبيبة القيروانية    سجنان.. غرق شيخ بكاب سراط    القنطاوي : حادث مرور يخلّف قتيلا وإصابتين    مارث.. القبض على كهل تورط في اغتصاب فتاة قاصر    الطبوبي: القسط الثالث من المفاوضات الاجتماعية حق لا تنازل عنه    تشكيل الحكومة..برنامج لقاءات المشيشي    اسعار النفط العالمية تعود الى الارتفاع مدفوعة بتوقع عودة الطلب على المحروقات    مهرجان بنزرت الدولي ...برمجة 12 سهرة فنية ضمن فعاليات الدورة ال38    كنوز المدينة..كهف الفنون بالدهماني..ذاكرة للمبدعين مهددة بالانقراض    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    أسد ولبوة عاشا قصة حب دامت 6 سنوات ورحلا في يوم واحد    في فرنانة: الأهالي يقطعون الطريق...من أجل الماء    نصاف بن علية : الوضع حرج.. وغلق الحدود لم يعد ممكنا    ساركوزي: القذافي أجبرنا على دفع الثمن في قلب باريس!    سيدة أوكرانية تحفر نفقا طوله 10 أمتار لتهريب ابنها القاتل من السجن    3 أسابيع راحة لمتوسط ميدان النجم    منزل بوزلفة .. أهالي منطقة الرحمة غاضبون بسبب انقطاع الماء منذ أول أيام العيد    الدورة 40 لمهرجان القصرين الدولي .. عروض تونسية وإجراءات صحيّة استثنائية    بالصور: زواج باريش أردوتش من حبيبته    أربعينية صلاح الدين الصيد : صور و شهادات عن الفقيد وعرض لمختارات من أعماله    بعد توقف كليّ: استئناف نقل الفسفاط نحو معامل المجمع الكيميائي    ارتفاع احتياطي تونس من العملة الصعبة إلى 138 يوم توريد    الإمارات.. الحبس والطرد لعامل تحرش بقاصر    الكاف...جلسة خمرية ... نيران تلتهم الغابات... وإيقاف 3 أنفار    إصابة أمل عرفة بكورونا    القيروان ... حصر 80 شخصا من المخالطين لمصابي كورونا... حملات تعقيم وإغلاق معهد خاص    قابس تسجّل الرقم القياسي في درجات الحرارة امس الاثنين    سوسة الجنوبية...القبض على مرتكب جريمة القتل العمد    مسح شامل لرخص بيع التبغ بولاية بنزرت    تحذيرات ومخلّفات ... الحرارة تفوق المعدل العادي ب 8 درجات    اليمن.. مقتل 17 شخصت إثر فيضان سد مأرب التاريخي    طقس الثلاثاء.. الحرارة في انخفاض    طائرات مجهولة تقصف مواقع بسوريا    الشرطة تداهم قصر أسطورة مانشستر لخرقه قواعد التباعد الاجتماعي    توننداكس يقفل معاملات حصة الاثنين على استقرار    منوبة: المدير العام للسدود ينفي استغلال مشروع سدّ "السعيدة" لتحويل وجهة مياه سد بني مطير    بداية من 08 أوت: تغيير جزئي لمسالك خطوط الحافلات 32 ت و71 والجيّارة -سليمان كاهية    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    أعلام تونس .. نابل دار شعبان الفهري ..الصحابي الشيخ أحمد فهري الأنصاري    أولا وأخيرا..نفزة : لا ل«تسكير الفانة في السخانة»    الموجودات من العملة الأجنبية تستقر في حدود 136 يوم توريد    موسم الحج 2020 ينتهي ولا إصابات بفيروس كورونا    بعد رمي الجمرات الثلاث.. الحجاج يؤدون طواف الوداع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في بوحجلة: هنشير «النصر» .... كنز ضائع إلى متى؟
نشر في التونسية يوم 28 - 09 - 2013

التونسية ( مكتب القيروان)
تتميز معتمدية سيدي عمر بوحجلة بموقع استراتيجي ممتاز اذ تتوسط الجمهورية كما تتميز بأراضيها الخصبة وبسهولها الممتدة على طول الشريط الحدودي مع ولاية المهدية كما ان اعظم انشطتها ذات صبغة فلاحية حيث تشتهر خاصة بزراعة أشجار الزيتون واللوز وبعض الزراعات السقوية وتبرز عناصر قوة بوحجلة في وفرة الانتاج الفلاحي الذي تقدمه الجهة وتساهم به في الانتاج الوطني بفضل تنوع ثرواتها من انتاج نباتي (خضر وغلال) وحيواني (تربية الماشية).
كما تحتل بوحجلة المراتب الأولى في انتاج الحبوب والخضر والزيتون والغلال ممّا جعلها جهة يستطاب فيها الاستثمار الفلاحي (101 مشروع بقيمة نحو مليارين) علاوة على أن الجهة احتضنت أولى تجارب الفلاحة البيولوجية في ظل غياب المصانع الصناعية.
ورغم هذه الطفرة في الانشطة الفلاحية المتنوعة مازالت بعض المناطق الاخرى بالجهة مهملة، فمثلا هنشير «النصر» الذي يمتد على قرابة 5 آلاف هكتار بقي مهملا من طرف الدولة التي قامت في اواخر الستينات بتوزيع قرابة 20 هكتارا لقرابة 99 عائلة لتصبح هذه الاراضي خصبة ومنتجة ومشجرة وتساهم في الاقتصاد الوطني فلاحيا. كما التجأت الدولة الى ابرام عقد شراكة مع هولندا لتشجير 33 هكتارا من الزياتين ضمت 12 الف شجرة سنة 1974 لكن بعد زراعتها ونموها قام عدد من الاشخاص المقربين من النظام السابق واصحاب رؤوس الاموال ومالكي رؤوس الاغنام الكثيرة الى تغيير صبغة الارض من فلاحية انتاجية الى اراضي مراع يستغلها اشخاص على حساب اشخاص آخرين كما تم قلع عدد كبير من الاشجار وتعويضها بزراعة التين الشوكي واشجار غابية حسب ما افادنا به احد متساكني «هنشير العمراني».
البرني صماري اضاف أن بالمنطقة 3 آبار عميقة ( زعفرانة 2 و5 و6) وانه من المفروض ان يتم تشجيع الشباب المتخرج والعاطل عن العمل على العمل الفلاحي ومنحه الامتيازات اللازمة وطالب وزارتي الفلاحة واملاك الدولة بمنحهم بعض الاراضي واشجار الزيتون لاستغلالها بأية طريقة لتشغيل شباب المنطقة.
واكد محدثنا ان الارض المهملة من طرف الدولة تعتبر كنزا لم تعرف المصالح المعنية كيف تستغله للمساهمة في نمو الاقتصاد مثلما حصل مع نجاح تجربة الاستثمار في هذه الاراضي سنة 1970 .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.