نواب كتلة الحزب الدستوري الحر يواصلون اعتصامهم لليلة الخامسة على التوالي في قاعة الجلسات العامة بالبرلمان    تحوير في المسؤوليات صلب اتحاد الشغل بصفاقس: يوسف العوادني كاتبا عاما    سيتي كارز -كيا تحتفي بعيدها العاشر وتفتح أبوابها للاحتفالات المُخصصة لعشاق هذه العلامة التجارية    استجواب مواطنين سعوديين في أمريكا على خلفية هجوم ''بيناسكولا''    مانشستر يونايتد يحسم «الدربي بفوز مثير على «السيتي»    علماء صينيون يعلنون عن ولادة أول كائن هجين بين الخنزير والقرد    صفاقس: يقتل زوجته ذبحا ويلوذ بالفرار    القاضي أحمد الرحموني:أستاذ عبو: هل نتفرج والسفينة تغرق؟    تحمل آثار خنق: حيثيات جريمة صفاقس التي راحت ضحيتها سيّدة ثلاثينية    الحجوزات بطبرقة وعين دراهم تشهد سيرا عاديا    الحكومة الليبية: إسقاط مقاتلة تابعة لحفتر وأسر قائدها    إحداث لجنة طبية مكلفة بدراسة ملفات استرجاع مصاريف العلاج ومتابعة حالات مصابي الثورة    زواج درة زروق من نور الشريف أشهرا قبل وفاته كل الحقيقة    يهم النجم الساحلي: الهلال السوداني يقيل    لبنان: محتج يضرم النار في جسده وسط المتظاهرين في ساحة الصلح    المشاركون في الدورة 34 لايام المؤسسة يوصون بارساء قوانين للقضاء على مظاهر الفساد    أردوغان: فرنسا تحترق لأن الظلم لن يدوم...    google maps: خاصية "أمان" جديدة قد تمنع حوادث الاغتصاب    رابطة الأبطال .. النجم يضرب بلاتينيوم بثلاثية    روني الطرابلسي يتفقد مطار النفيضة    الرابطة الثانية (ج 9).. الرالوي يفتك صدارة المجموعة الأولى    غياب اليد العاملة أثر سلبا في جمع صابة الزياتين.. وانخفاض الأسعار يثير غضب الفلاحين    مدنين: تسجيل جامع علولة ببني خداش بالقائمة النهائية للتراث للإسيسكو إلى جانب 3 مواقع تونسية أخرى(تسجيل)    الحبيب الجملي: تركيبة الحكومة الجديدة لم تتوضح بعد وستتشكل "وقت ربي يسهّل"    صفاقس: مزحة تودي بحياة فتاة ال24 ربيعا    القيروان.. اختتام الدّورة الرّابعة لمهرجان القيروان للشّعر العربي    اليوم بالعمران": العرض الأول ل"هز الطرق"    مطار تونس قرطاج: حجز مسدّس صوتي و ذخيرة و 72 ألف أورو    كتلة النهضة تدين ما صدر عن كتلة الدستوري الحر من اعتداءات عنصرية    رقم قياسي للترجي.. 17 مباراة دون هزيمة في دوري الأبطال    سيدي بوزيد : قتيلان وجريحان في اصطدام عنيف بين سيارتين    طائرة مسيرة تستهدف منزل مقتدى الصدر    سوسة : منعوه من دخول ملهى ليلي فهدد بإحراق سيارته    الحرس الوطني يحذر مستعملي الطريق من الضباب الكثيف بالطريق السيارة A1    المستاوي يكتب لكم : التصدي للعنف المسلط على المراة فرض عيني فيه التحصين ضد دعاة التحلل من القيم الاخلاقية والدينية    ميسي يفوز بجائزة لاعب الشهر في اسبانيا    تحدث عن تونس: وزير الخارجية القطري يُفاجئ الجميع بشأن "الاخوان المسلمين"    اتحاد بن قردان / النادي الإفريقي .. التشكيلة المحتملة للفريقين    الرابطة الثانية (ج 9).. برنامج مباريات اليوم    اتحاد الفلاحة يُحذّر من مجاعة في تونس    كيف أتخلص من الغازات وانتفاخ البطن...أسباب انتفاخ البطن والغازات    نصائح للحصول على الفيتامينات في الغذاء اليومي    لجمالك ... خلطات طبيعية للتخلّص من الهالات السوداء حول العينين    علي المرزوقي «إذاعة صفاقس» : الإذاعة بيتي وعائلتي وحياتي وقدري الجميل    ابنة رئيسة مجلس النواب الأمريكي لترامب: لا تعبث مع والدتي    ينطلق اليوم بالمركز الثقافي المدرسي في العاصمة ..تنظيم أول مهرجان للمسرح المدرسي يحمل اسم أيام قرطاج    حالة الطقس: أمطار متفرقة متوقعة اثناء الليل والحرارة تتجه نحو الانخفاض الاحد    بدار الشرع بسوسة..ندوة علميّة حول الموروث الحضاري والتاريخي للمدينة    طائرة الخطوط التونسية TU791 القادمة من لندن تهبط اضطراريا في مرسيليا    حظك ليوم السبت    الخبير في الطاقة عماد درويش ل«الشروق»..1.4 مليار دينار عائدات المحروقات للدولة سنويا    رسالة مفتوحة ..إلى سيادة رئيس الجمهورية التونسية    نابل..بسبب السرقات ونقص الصابة..فلاحو الوطن القبلي ... يستغيثون    آليات إسلامية تم تضمينها في قوانين المالية منذ سنة 2012..اتجاه نحو «أسلمة الميزانية»؟    التحرّش يضرب مقومات المجتمع السليم    منبر الجمعة: الإحسان إلى الجيران من شروط الإيمان    كيف كافح الإسلام ظاهرة التحرش الجنسي    أطباء يتمكنون من إعادة الحياة الى امرأة توقف قلبها أكثر من 6 ساعات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في بوحجلة: هنشير «النصر» .... كنز ضائع إلى متى؟
نشر في التونسية يوم 28 - 09 - 2013

التونسية ( مكتب القيروان)
تتميز معتمدية سيدي عمر بوحجلة بموقع استراتيجي ممتاز اذ تتوسط الجمهورية كما تتميز بأراضيها الخصبة وبسهولها الممتدة على طول الشريط الحدودي مع ولاية المهدية كما ان اعظم انشطتها ذات صبغة فلاحية حيث تشتهر خاصة بزراعة أشجار الزيتون واللوز وبعض الزراعات السقوية وتبرز عناصر قوة بوحجلة في وفرة الانتاج الفلاحي الذي تقدمه الجهة وتساهم به في الانتاج الوطني بفضل تنوع ثرواتها من انتاج نباتي (خضر وغلال) وحيواني (تربية الماشية).
كما تحتل بوحجلة المراتب الأولى في انتاج الحبوب والخضر والزيتون والغلال ممّا جعلها جهة يستطاب فيها الاستثمار الفلاحي (101 مشروع بقيمة نحو مليارين) علاوة على أن الجهة احتضنت أولى تجارب الفلاحة البيولوجية في ظل غياب المصانع الصناعية.
ورغم هذه الطفرة في الانشطة الفلاحية المتنوعة مازالت بعض المناطق الاخرى بالجهة مهملة، فمثلا هنشير «النصر» الذي يمتد على قرابة 5 آلاف هكتار بقي مهملا من طرف الدولة التي قامت في اواخر الستينات بتوزيع قرابة 20 هكتارا لقرابة 99 عائلة لتصبح هذه الاراضي خصبة ومنتجة ومشجرة وتساهم في الاقتصاد الوطني فلاحيا. كما التجأت الدولة الى ابرام عقد شراكة مع هولندا لتشجير 33 هكتارا من الزياتين ضمت 12 الف شجرة سنة 1974 لكن بعد زراعتها ونموها قام عدد من الاشخاص المقربين من النظام السابق واصحاب رؤوس الاموال ومالكي رؤوس الاغنام الكثيرة الى تغيير صبغة الارض من فلاحية انتاجية الى اراضي مراع يستغلها اشخاص على حساب اشخاص آخرين كما تم قلع عدد كبير من الاشجار وتعويضها بزراعة التين الشوكي واشجار غابية حسب ما افادنا به احد متساكني «هنشير العمراني».
البرني صماري اضاف أن بالمنطقة 3 آبار عميقة ( زعفرانة 2 و5 و6) وانه من المفروض ان يتم تشجيع الشباب المتخرج والعاطل عن العمل على العمل الفلاحي ومنحه الامتيازات اللازمة وطالب وزارتي الفلاحة واملاك الدولة بمنحهم بعض الاراضي واشجار الزيتون لاستغلالها بأية طريقة لتشغيل شباب المنطقة.
واكد محدثنا ان الارض المهملة من طرف الدولة تعتبر كنزا لم تعرف المصالح المعنية كيف تستغله للمساهمة في نمو الاقتصاد مثلما حصل مع نجاح تجربة الاستثمار في هذه الاراضي سنة 1970 .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.