شكيب الدرويش: هناك حملة ضد الغنوشي من داخل حركة النهضة لإسقاطه    منذر الكبيّر.. نسعى إلى التأهل ل “الشان” وتكرار سيناريو 2011    سوسة : القبض على منحرفين اثنين بحوزتهما حوالي 4آلاف حبة اكستازي    بين سيدي حسين وحي هلال والمحمدية.. عصابة"براكاجات" في قبضة الامن    محمد صلاح الدين المستاوي يكتب لكم : في ذكرى مرور 44 سنة على وفاة الشيخ الحبيب المستاوي رحمه الله    تفاصيل جديدة بخصوص سحب 6 نقاط من رصيد النادي الإفريقي في البطولة الوطنية    حالة الطقس ليوم الأربعاء 18 سبتمبر 2019    تسليط خطية مالية ب40 ألف دينار على قناة نسمة    الحمامات: اختفاء طبيبين عراقيين ومهندس اجنبي من فندق كشف عن مخطط    هذآ ما حصل لحنان الشقراني في موكب تأبين منيرة حمدي    ترامب: السعودية أنفقت 400 مليار دولار على بلادنا واذا ارادت مساعدتنا عليها ان تدفع    بولبابه سالم : زلزال داخل حركة النهضة    فريق الدفاع عن نبيل القروي يقدم مطلبا للافراج عنه    في صورة فوز القروي : الامر بيد السلطة القضائية والتشريعيّة    رابطة الأبطال الإفريقية : رئيس أشانتي كوتوكو يعد لاعبيه بمكافأة ضخمة في صورة الإطاحة بالنجم الساحلي    "سياماب 2019": مشاركة أكثر من 35 دولة افريقية.. ونحو ابرام اتفاقيات جديدة    في ختام تداولات الثلاثاء.. توننداكس يتراجع بنسبة 0,16 بالمائة    التمديد في فترة "الصولد"    جبل الجلود.. الإطاحة بالرأس المدبر لعصابة تدليس التأشيرات    حركة النهضة تهنّئ قيس سعيّد ونبيل القروي الفائزين في الجولة الأولى من الإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها    أمريكية تبتلع خاتم الخطوبة لحمايته من "أشرار" تراهم في المنام    مستجدات حادث غرق مركب هجرة غير نطامية في صفاقس    رئيس الحكومة: ‘كل الظروف ملائمة لسنة دراسية طيّبة..'    الوكالة الفرنسية للتنمية تطلق برمجية معلوماتية لتقييم تاثيرات التغيرات المناخية في تونس    مليونان و174 ألف تلميذ يعودون إلى أقسامهم.. العودة المدرسية في أرقام    القصرين: اب يحاول الانتحار في عمود كهربائي مصطحبا معه رضيعا    قفصة.. حجز 12,1 طن من مشتقات الحبوب    قرار يحرج السعودية والإمارات.. قطر تلغي نظام الكفيل    الوداد المغربي يلجأ الى محكمة التحكيم الرياضي مرة ثانية    الكشف عن معلومات لأول مرة حول محاولة اغتيال السيسي وقيادات في الجيش المصري    الاحتلال يحاصر الفلسطينيين حتى انتهاء الانتخابات    حمار وحشي "منقط".. اكتشاف السبب العلمي وراء الحالة النادرة    هل يجدد النادي الصفاقسي التجربة مع نبيل الكوكي؟    "كاس" تُخفّض عقوبة إيقاف نيمار في دوري أبطال أوروبا    نباتات الزينة ...مخلب القط    بنزرت: في يوم العودة المدرسية طفل ينتحر شنقا داخل منزلهم    أشهر 7 فوائد للنعناع    نصائح جدتي: طرق منزلية للتخلص من بقع الحبر    الكأس العربية: ملعب المنستير يحتضن لقاء الاهلي الليبي والاسماعيلي المصري    معهم في رحلاتهم ...مع ابن جبير في رحلته المتوسّطيّة (4)    10 فوائد مفاجئة للعلكة الخالية من السكر    تبربيشة : الشعب قال لهم "براو روحو ما حاجتناش بيكم".. فهل سيفهمون؟    جهة ومنتوج...بسر القطار من أجود انواع التمور بقفصة    يونس الشلبي والزواج والفن...محطات في حياة الضاحك الباكي !    تونس : 200 مليون دينار قيمة العجز المالي للصيدلية المركزية العام الماضي    بالصورة: هذه الهوية الحقيقيّة ''لإبن قيس سعيّد'' المزعوم    عاصي الحلاني ينجو من الموت    الدورة الثانية لمهرجان معبد الشعراء تحمل اسم الشاعر الراحل محمد بيرم التونسي    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    إسرائيل.. فتح صناديق الاقتراع في الانتخابات التشريعية    دوري أبطال أوروبا.. قمة واعدة بين دورتموند وبرشلونة    سوريا.. طائرات مجهولة تقصف مواقع إيرانية في البوكمال    هذا ما وفرته شركة نقل تونس لتأمين نقل التلاميذ والطلبة    المستاوي يكتب لكم : مؤتمر كبير ينظمه المجلس الاعلى للشؤون الإسلامية في القاهرة    كتاب تونسي جدير بالقراءة : "رسائل باريس" لأبو بكر العيادي    خامنئي: لا مفاوضات مع الولايات المتحدة    كوب الشاي.. ماذا يفعل بدماغ الإنسان؟    الطاهر بوسمة يكتب لكم : الثورة تعود    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن عروس: تعاون وشراكة بين بلدية رادس ومرصد شاهد تجسيما للديمقراطية التشاركية المحلية
نشر في باب نات يوم 29 - 11 - 2017

- يواصل مرصد شاهد لمراقبة الانتخابات ودعم التحولات الديمقراطية تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع "النهوض بالديمقراطية المحلية والتشاركية في تونس" وذلك بدعم من صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية، وتتركز أنشطة المرصد ضمن هذا المشروع بالخصوص في إعداد دليل إجرائي للعمل البلدي وتنظيم عدد من الدورات التكوينية للنسيج الجمعياتي ولثلة من إطارات وأعوان سبع بلديات نموذجية وهي: رادس وبنزرت والقيروان وصفاقس وقابس وفريانة وعين دراهم، فضلا عن إقامة أنشطة متنوعة بالتعاون والشراكة مع البلديات.
وفي هذا السياق، قال الكاتب العام لبلدية رادس فتحي الماجري لمراسلة (وات) أن بلدية رادس وفي نطاق تفتحها على محيطها وتجسيم البرنامج التشاركي مع المواطن والمجتمع المدني المنصوص عليه بالباب السابع من الدستور "أمضت اتفاقية شراكة وتعاون مع مرصد شاهد منذ فيفري 2017 من أهم أهدافها توعية المواطنين بضرورة المساهمة في الشأن المحلي".
وأوضح أن "التعريف بالعمل البلدي وتحسيس المواطن بضرورة المشاركة في أخذ القرارات الخاصة بجهته ومدينته وحيه، الى جانب دعوته الى حضور الجلسات التمهيدية لتنزيل الديمقراطية التشاركية على أرض الواقع، هي من أبرز محاور هذه الاتفاقية".
وذكر الكاتب العام بتنظيم مرصد شاهد بالتعاون مع بلدية رادس، في اطار تفعيل الشراكة، لعدد من التظاهرات آخرها الحملة التحسيسيّة للحوكمة المحلية والمشاركة المواطنية التي أدرجت تحت شعار "مع بلديتنا تزهى عيشتنا" واقيمت في شكل خيمات توعوية برادس المدينة وفي سوقها الأسبوعية وأمام قاعة الأفراح رادس المحطة قبل أن تختتم بتنظيم ندوة بقصر البلدية.
وبين أن هذه الحملة التحسيسية التى انتظمت برادس تحت شعار "مع بلديتنا تزهى عيشتنا" أيام 25 و 26 و 27 نوفمبر الجاري "ارتكزت بالأساس على التواصل المباشر مع المواطن والسماع لمقترحاته وآرائه بخصوص مدينته وتوزيع مطويات للتعريف بالآليات التشاركية المحلية وإدارة حلقات نقاش حول العمل البلدي".
وأكد أن هذه الحملة التحسيسية التي شاركت فيها عدة جمعيات شبابية محلية على غرار الغرفة الفتية الاقتصادية والهلال الأحمر والكشافة التونسية وجمعية الشباب المبدع والواعي برادس "مثلت فرصة حقيقية لطرح جملة من المسائل لعل أهمها التفكير في أنشطة لاحقة لتسليط الضوء على الجانب التشريعي للحكم المحلي ومجلة الجماعات المحلية والانتخابات البلدية الى جانب دعم مسار الديمقراطية اللامركزية والارتقاء بواقع البلديات".
ومن جانبه صرح المنسق الجهوي لمرصد شاهد ببن عروس أحمد بن عمار لمراسلة (وات)أن المرصد "يعمل على دعم الديمقراطية التشاركية المتمثلة أساسا في تعزيز حق المواطن والمجتمع المدني في المشاركة في صنع السياسات العامة وإدارة الشأن المحلي".
وأفاد أن من ضمن الأهداف التي رسمها المرصد في تعاونه وشراكته مع البلديات هي بالخصوص "تحفيز المواطن على الإقبال على العمل البلدي ومعاضدته وتشجيع الشباب والمرأة على المساهمة في الشأن المحلي وصنع القرار واكتشاف البلدية والتعرف عليها عن قرب في كل ما له علاقة بالمخطط الاستثماري والميزانية والبرامج والموظفين والمشاركة في حل المشاكل والوقوف على المشاغل وتقاسم الأعباء فضلا عن تشجيع المواطن على الاقبال على الانتخابات البلدية كناخب ومترشح".
وأوضح أن المرصد "سيواصل تعاونه الناجح مع عدد من البلديات وفي مقدمتها بلدية رادس بهدف توعية والتحسيس بحق المواطن في الانتفاع بالآليات التشاركية والمساهمة مباشرة في صنع القرار"، واشار الى أن الايات التشاركية "تتمثل بالخصوص في الجلسات التمهيدية التي تعقدها البلديات لتقديم المواطن لمقترحاته بشأن المخطط الاستثماري البلدي السنوي حاليا والذي سيصبح خماسي بعد الانتخابات البلدية، الى جانب ابداء الراي بشأن الميزانية التشاركية وحضور اللجان البلدية المفتوحة".
يذكر أن الباب السابع من الدستور التونسي المتعلق بالسلطة المحلية والمتكون من 12 فصلا ( من 131 الى 142)، ينص في الفصل 131 منه على ما يلي :"تقوم السلطة المحلية على أساس اللامركزية.
تتجسد اللامركزية في جماعات محلية، تتكون من بلديات وجهات وأقاليم، يغطي كل صنف منها كامل تراب الجمهورية وفق تقسيم يضبطه القانون.
يمكن أن تحدث بقانون أصناف خصوصية من الجماعات المحلية" وينص الفصل 132 على أن " الجماعات المحلية تتمتع بالشخصية القانونية، وبالاستقلالية الإدارية والمالية، وتدير المصالح المحلية وفقا لمبدأ التدبير الحر".
يشار الى ان بلدية رادس تعقد اليوم الاربعاء، في اطار الاستعداد للمخطط البلدي التشاركي لسنة 2018 اجتماعا للتوافق حول المشاريع المقترحة لفائدة المنطقة عدد4 (تشمل رادس مليان2، وارض صولة).
سارة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.