محسن مرزوق: الشعب التونسي ليس "بالغبي" لينتخب عبير موسي    المنستير.. انقاذ مسنة في قصر هلال وانقطاع الطريق رقم 93 بسبب تهاطل الأمطار    رئيس الحكومة يدشن ''قصر الآداب والفنون'' بباردو ويعطي إشارة انطلاق استغلاله    الأمين العام لمنظمة السياحة العالميّة: تونس وجهة سياحية آمنة    زغوان : تنفيس 3 سدود جبليّة تحسّبا لفيضانها نتيجة تهاطل الأمطار بكميات كبيرة بكافة مناطق الجهة    وزير النقل: ستتوفر للخطوط التونسية 26 طائرة جاهزة للتحليق موفى ماي 2019    غدا أمام إسواتيني… منتخبنا من أجل الحفاظ على صدارة مجموعته    العاصمة: القبض على أحد عناصر شبكة مختصة في سرقة السيارات    قرار بالغلق الفوري لمركز ايواء المهاجرين بمدنين بسبب ''وضعه غير اللائق للإقامة''    توقف حركة القطارات بين تونس والقلعة الخصبة بعد ارتفاع منسوب المياه    آخر أخبار المنتخب الأولمبي التونسي لكرة القدم    ''بنات فضيلة '' يوميا على قناة ''نسمة '' بداية من الأسبوع المقبل    رئيس الحكومة يدشن القصر السعيد "قصر الآداب والفنون" بباردو    نسيم الرويسي ل”الشاهد”: 2000 حالة اعتداء على الأمنيين سنويا .. 80% منها تسجل في الملاعب    انقطاع حركة المرور في 6 ولايات (بلاغ محين)    الناطق باسم الحرس الوطني: عملية جبل السلوم نتيجة عمل استخباراتي متواصل    هام/وزارة الداخلية تنتدب وكلاء مختصين بسلك الحرس الوطني لسنة 2019..وهذه التفاصيل..    غلق المسلخ البلدي في رواد    محكمة التعقيب تؤجل النظر في قضية الخيانة العظمى المتهم فيها جراية والغرسلي و العجيلي وعاشور    توننداكس يرتفع صباح الخميس بنسبة 0,32 بالمائة وسط تداولات متواضعة    سمير الطيب: الأضرار الناجمة عن الجوائح الطبيعية في القطاع الفلاحي بلغت خلال الثماني سنوات الماضية زهاء 345 مليون دينار    الاستثمارات العربية في تونس بلغت زهاء 617 مليون دينار سنة 2018    أيمن العلوي: الخلاف يضرب مرشح الجبهة الشعبية للإنتخبات الرئاسية    في القيروان: تسجيل 24 إصابة مؤكدة بمرض الحصبة 13 منها لدى رضع دون سن التلقيح    مصر: مصرع 10 أشخاص في انفجار بمصنع    كرة اليد - تعديلات على الروزنامة العامة    في اختتام مهرجان فرحات يامون الدولي للمسرح بجربة .. تحدّ للصعوبات المادية والمهرجان يشعّ في كامل أنحاء الجزيرة    مريم الدباغ : أنا نهضوية ونموت عالنهضة والتقيت راشد الغنوشي وهو رجل طيب    رغم الانسحاب.. لاعبو الافريقي يضربون عن التمارين    بوفيشة.. القبض على منحرف خطير صادرة في شأنه 16 منشور تفتيش    عائشة عطية باكية: الحوار التونسي سرقت منّي فكرة عامل النظافة    ''فيديو كليب: لينا شماميان تحكي قصة حقيقية ''بالفزّاني التونسي    رئيس لجنة التحقيق في وفاة الرضع يُطالب نائبة شعب بالاستقالة    الحزب الحاكم ينقلب على بوتفليقة    لمواصلة الدراسة بمرحلة الماجستير والدكتوراه بكندا.. وزارة التعليم العالي توفر 10 منح جامعية    يملكون منازل ويتنقلون بسيارات خاصة: ايقاف 13 مُتسوّلا بالعاصمة    كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية: معظم السدود شهدت تحسنا في مستوى مخزون المياه    بالصور-أثارا ضجة كبيرة/ممثلان يعذبان ثعلبا في إطار تصوير سيتكوم رمضاني: المنتج يوضح ويكشف..    اليوم انطلاق تصفيات «أورو» 2020..الكبار من أجل انطلاقة قوية في بداية المشوار    رئيسة وزراء نيوزيلندا تحظر بيع البنادق الهجومية والأسلحة نصف آلية    فيسبوك تكشف لماذا لم توقف البث المباشر ل"مجزرة المسجدين"    أخبار الترجي الرياضي..بالصغيّر يتألق والجمهور يهدد بمقاطعة لقاء الكأس    بالصور، ''دار نانا '' المنتوج الدرامي الجديد لقناة نسمة خلال شهر رمضان    وصلت إلى 50 مم ..أمطار هامة في الوطن القبلي    هل يجب أن تقلقي من ردات فعل رضيعك العصبية؟    ما هي الأسباب التي تؤدي الى تقلّب المزاج عند المرأة؟    بريطانيا تطلب تأجيل بريكست.. والاتحاد الأوروبي يوافق    الجمعة / نيوزيلندا تتضامن مع المسلمين.. من ارتداء الحجاب إلى رفع الآذان    نيوزيلندا تحدد هويات القتلى الخمسين.. وتبرر "تأجيل الدفن"    بلغت 140 مليمتر بسوسة والقيروان.. كميات الأمطار المُسجلة على امتداد ال24 ساعة الأخيرة    أعلاها بسيدي الهاني 140مم: كميات الأمطار المُسجلة في مختلف المدن    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الخميس 21 مارس 2019    المستاوي يكتب لكم : "بمناسبة ذكرى الاستقلال ليكن شعارنا وبرنامج عملنا جميعا "تونس اولا وتونس اخرا"    لصحتك : دراسة جديدة تؤكد ان القهوة تحمي من البروستات‎    فيما تونس تحيي عيد استقلالها .. حاملو متلازمة داون يطالبون الشاهد بالتشغيل...    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الأربعاء 20 مارس 2019    سمير الوافي يتعرض إلى حادث مرور    صابر الرباعي يحتفل بعيد الإستقلال على طريقته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السياسة في أسبوع:أسبوع المعارضات والاحتجاجات وعودة الإرهاب
نشر في الشروق يوم 16 - 12 - 2018


1 المصادقة على ميزانية 2019
تم بداية الأسبوع المنقضي (يوم الاثنين) المصادقة على ميزانية الدولة التونسية لسنة 2019 وقد شهدت جلسة المصادقة توترا كبيرا بين كتل مجلس النواب خاصة على خلفية عدد من الاجراءات منها مسألة تأجيل الترفيع في الضريبة على المساحات التجارية الكبرى الى السنة المقبلة.
وفي هذا الإطار فقد كال عدد من النواب الاتهامات للكتل الداعمة للحكومة والتي صادقت على مشروع قانون الميزانية حتى ان هناك من اتهم بعض النواب بالحصول على وعود من اصحاب المساحات التجارية مقابل تأجيل الترفيع في الضريبة.
ولعل أخطر ما حصل في جلسة التصويت على الميزانية هو الدعوة التي وجهها عدد من نواب المعارضة الى الشعب للتظاهر ضد قانون المالية لسنة 2019 بعد ان وصفوه بانه قانون على مقاس البعض ومن أجل ضمان عدد من الأطراف السياسية لتمويلات حملاتهم الانتخابية.
2 إسقاط قانون الترفيع في سن التقاعد
تم يوم الخميس الماضي اسقاط مشروع قانون تنقيح نظام الجرايات المدنية والعسكرية للتقاعد والباقين على قيد الحياة في القطاع العمومي.
ونال المشروع بعد إجراء عملية التصويت، موافقة 71 نائبا فقط مقابل رفض 16 نائبا واحتفاظ 8 آخرين خلال الجلسة العامة التي حضرها وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي.
وينص مشروع القانون على الترفيع بعامين في سن التقاعد بالقطاع العمومي وذلك بتحديد سن الإحالة للتقاعد ب 62 سنة وتحديد سن الإحالة للتقاعد بالنسبة إلى العملة الذين يقومون بأعمال منهكة ومخلة بالصحة ب57 سنة على أن تضبط قائمة هذه الأعمال في أمر حكومي.
وقد أثارت عملية التصويت على هذا المشروع واسقاطه لعدم تحصله على الأغلبية المطلوبة موجة من ردود الفعل والاتهامات المتبادلة بين النواب والاحزاب وخاصة نواب الائتلاف الحاكم حتى ان هناك من اتهم اطرافا معينة بمغادرة قاعة الجلسة عند التصويت لكي لا يمر المشروع.
وعلى الرغم من أنّه من بين الأولويات الإصلاحية الكبرى لحكومة يوسف الشاهد فقد افتقد مشروع القانون السند السياسي والبرلماني الكافي ممّا سيؤدي الى تعطيلها ثلاثة أشهر أخرى قبل أن تتمكّن الحكومة من عرضه مجددا على أنظار مجلس النواب.
وطرح اسقاط المشروع أسئلة كبرى خاصة في علاقة بالائتلاف الحاكم الذي غاب الكثير من نواب كتله البرلمانية الثلاث أي النهضة والمشروع والائتلاف الوطني، فهل تعمّد نواب الأغلبية إسقاط القانون تخوفا من تصاعد موجة غضب جديدة رافضة للترفيع في سن التقاعد؟
3 معارضة واحتجاجات
انطلقت هذا الاسبوع احتجاجات الاساتذة والمعلمين حيث الى جانب الاعتصامات في المندوبيات الجهوية كانت هناك مسيرات لهم في الكثير من الجهات يوم الاربعاء الى جانب تجمعات نقابية كبيرة، ومن المتوقع ان تتواصل تلك الاحتجاجات مع عدم التوصل الى حل بين وزارة التربية والمنظمة النقابية، وفي ظل تهديد الطرف النقابي بالتصعيد وعجز الحكومة على تلبية المطالَب المادية للأساتذة.
كما نفذ المحامون يوم الاثنين اضرابا عاما تلته مسيرة بالاشتراك مع المهن الحرة مثل الاطباء وذلك احتجاجا على ما ورد في قانون المالية الفصل 33 من اجراءات اعتبرها المحامون انتهاكا للسر المهني في قطاعهم.
هذا وسيواصل المحامون تحركاتهم من اجل اسقاط ذلك الفصل خلال الاسبوع الجاري حيث من المقرر ان ينطلق غدا اعتصام في مقر الهيئة لهياكل العمادة وجمعية المحامين الشبان.
كما شهدت عدة جهات تحركات احتجاجية مطلبية وبغاية تحسين ظروف المعيش اليومي، فمثلا وعلى خلفية مشروع نقل مادة الفوسفوجيبس الى مكان بين معتمدية الحامة ومعتمدية منزل الحبيب ورفض الاهالي والبلديات لهذا المشروع لما فيه من خطورة على منطقتهم وحياتهم الاقتصادية نفذ متساكنو المعتمديتين اضرابا عاما كامل يوم الاثنين مع التهديد بمزيد التصعيد إذا أصرّت سلطات الاشراف على تحويل المنطقة الى مصب لتلك النفايات السامة.
4 مخدرات وجريمة منظمة وعودة الارهاب
كشفت المصادر الرسميّة عن موجة من عمليات تهريب لاصناف عديدة من المخدرات، وربط كثيرون ذلك بدعوات تجييش الشارع واحداث الفوضى والتخريب في البلاد، مع إطلاق حملات تنديد واسعة بالسياسات الحكومية في مختلف القطاعات واعلان حملة السترات الحمراء التي أثارت الكثير من الجدل حول مراميها وأهدافها ومدى ارتباطها بالصراع السياسي القائم منذ فترة خاصة بين رأسي السلطة التنفيذية.
كما شهدت نهاية الأسبوع عودة الظاهرة الارهابيّة الى السطح، فقد عاشت مدينة سبيبة من ولاية القصرين نهاية أسبوع مؤلمة حيث جدت عملية ارهابية أودت بحياة خالد الغزلاني شقيق الشهيد سعيد الغزلاني الذي استشهد في نوفمبر 2016 الى جانب السطو على فرع بنكي بالجهة واحتجاز عائلة لاستعمال سيارتهم في العملية، رحم الله شهداء الوطن.
5 الرياحي في أوروبا والشاهد في السعودية والنهضة تندد
تميّز الاسبوع المنقضي أيضا بحفظ القضاء العسكري لقضية الانقلاب التي زعمها الامين العام لحزب نداء تونس سليم الرياحي الذي واصل تواجده خارج تونس بين باريس ولندن مواصلا هجوماته على رئيس الحكومة يوسف الشاهد متوقعا نهاية عهدته قريبا، وكان لافتا في هذا الصدد بيان المكتب التنفيذي للنهضة المندد بإدعاءات الرياحي والمهدد برفع مسألة الانقلاب المزعوم الى القضاء على اعتبار ادراج اسم رئيس الحركة فيها.
في المقابل تحوّل رئيس الحكومة يوسف الشاهد الى السعودية في زيارة دار حولها جدل واسع، التقى خلالها الملك السعودي سلمان ومن حصادها إبرام اتفاقيات ثنائية بلغت 100 مليون دولار أمريكي.
6 الخلاصة
هو أسبوع التوتّرات دون منازع، إضرابات واحتجاجات على أكثر من صعيد وفي أكثر من قطاع، واللافت منها المعارضة الواسعة لسياسات الحكومة والأغلبية البرلمانية الواردة في قانون المالية.
انتهى الأسبوع على ملامح أزمة عامة في البلاد، سياسية واقتصادية ومالية واجتماعية، ازمة تنذر بالأسوأ في ظل احتدام الصراع بين الفرقاء السياسيّين والاجتماعيين وتواصلالمزايدات ومحاولات لي الأذرع بين الجميع، وهي الأزمة الحادة والمتصاعدة والتي من المؤمّل أن يعمل كل الأطراف على نزع فتيلها بشكل تدريجي اذا ما حضرت الحكمة والتعقّل وتمّ تغليب المصلحة العليا للبلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.