إسناد خدمة الأمتعة بمطار قرطاج إلى شركة خاصّة للقضاء على ظاهرة السرقات    صفاقس: إحباط «حرقة» تضم 36 من الأفارقة وحجز شاحنة وأموال    حركية جديدة في النجم.. وإعتذار من عمار الجمل وحمزة لحمر لجماهير    خاص/ الطبوبي يقدم عرضا هاما للقروي وقلب تونس..وعدم إشراك النهضة وارد    الكريشي: حركة الشعب لا ترى مانعا في مشاركة قلب تونس في مشاورات تشكيل الحكومة    صادرات تونس من القوارص تزيد بنسبة 12،6 بالمائة خلال الموسم 2019 /2020    المهدية/ القبض على منحرف مسلح يهدد الأهالي بالقتل    في جلسة استماع بالبرلمان.. المدير العام للعمليات بوزارة الداخلية يتحدث عن الإجراءات الأمنية للحد من جرائم الطريق العام    هذه الليلة: أمطار ضعيفة والحرارة في حدود 3 درجات في المرتفعات    سؤال للمرأة: هل أنت عزباء لانك ذكية    دورة دبي - انس جابر الى الدور ثمن النهائي    رابطة ابطال افريقيا - ذهاب ربع النهائي - الزمالك المصري و الترجي التونسي بملعب القاهرة وبحضور 30 ألف مشجع    الكاف: تضرر مساحات شاسعة من الزراعات الكبرى جراس انحباس الأمطار (نقابة الفلاحين)    سوسة: إيقاف 3 شبان في محيط أحد المعاهد بحوزتهم كمية من الزطلة    تونس: هذا ما ورد في لقاء قيس سعيّد وآدم سميث    إيقاف سمير الوصيف: مستجدات القضية    الإعلان عن إطلاق “لجنة متابعة دولية” بشأن ليبيا    عمرو موسى: سوريا ستعود إلى الجامعة العربية قريبا    إلقاء القبض ببنزرت على عنصر تكفيري    كأس العرب للشباب.. تونس تنتصر على العراق    وزيرة الصحة: لا إصابات بفيروس كورونا في تونس.. واليوم انتهى الحجر الصحي للتونسيين العائدين من ووهان    أمريكا تجلي رعاياها المصابين ب"كورونا" على متن طائرة ممتلئة بالأصحاء    لازمهم رفقة فريق طبي طيلة 14 يوما/سمير عبد المؤمن يتحدث عن ظروف ومكان الحجر الصحي للتونسيين القادمين من الصين..    منزل بورقيبة: القبض على تكفيري محل حكم بالسجن لمدة سنة    صفاقس: مداهمة مصنع عشوائي لصناعة الكاكي يعمل في ظروف صحيّة كارثية (صور)    الكاف يفتح رسميا باب الترشيح لاستضافة مباراتي نهائي رابطة الأبطال وكأس الاتحاد    زغوان : حجز مسدّس ناري وعدد من الخراطيش لدى رجل أعمال أجنبي    عملية امنية تطيح ب 20 ناشطا في شبكة تدليس تأشيرات أوروبية ومبالغ تجاوزت المليار (صور)    قرار مصري بمنع محمد رمضان من الغناء    المهدية: الناطق الرسمي باسم محاكم المنستير والمهدية يوضّح حادثة أم عزباء ادعت أن السلطات القضائية افتكت رضيعها    من 19 الى 22 فيفري.. بعثة رجال اعمال تونسيين الى تركيا    حزب التكتل ينفي أي علاقة له بحكومة الفخفاخ ويتّهم النهضة    هزة أرضية خفيفة بالمدينة المنورة    لأول مرة في تونس: قريبا ادراج الأنشطة البدنية ضمن الوصفة الطبية    بالفيديو/ من بينهم رؤوف كوكة: هذه الأسماء فبركت الكاميرا الخفيّة    بالفيديو: سهرة راغب علامة ومهدي عيّاشي في عيد الحبّ بتونس    القيادي بالتيار الشعبي محسن النابتي ل”الشاهد”: شعارات انحياز الحكومة للثورة سقطت بمجرد الإعلان عن تركيبتها    زانوش.. مربو الأغنام يغلقون الطريق احتجاجا على غلاء أسعار العلف    ديرك باورمان مدربا جديدا للمنتخب التونسي لكرة السلة    السعيدة: قطع الطريق إحتجاجا على خدمات النقل    المغزاوي: ‘إذا لم يحصل تقدّم في المفاوضات مساء اليوم سيتم تعويض وزراء النهضة'    بالفيديو: لبنى السديري تكشف عن علاقتها بمجد بلغيث    الملعب السوسي.. المدرب ينسحب    ماذا بعد إسقاط حكومتي الجملي وفخفاخ ؟    وفايات فيروس كورونا ترتفع إلى 1770 حالة.. وأكثر من 70 ألف مصاب    ألمانيا تحبط خطة لهجمات إرهابية ضد المساجد    في حادثة غريبة: فرار سائق حافلة تابعة لشركة خاصة وترك المسافرين    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 17 فيفري 2020    رابطة نابل لكرة القدم.. فوز فرق المقدمة    بفضل تراجع العجز التجاري وتحسن رصيدنا من العملة الصعبة..«موديز» تحسّن آفاق ترقيم تونس السيادي    نتنياهو يعلن عن عبور أول طائرة إسرائيلية الأجواء السودانية    خامس المخرجين مديرا لأيام قرطاج السينمائية ..رضا الباهي ...والأولويات الكبرى    مهرجان عزالدين قنون للمسرح ..مهرجان عزالدين قنون للمسرح    أول عمل درامي يروي بطولات الجيش الوطني ..انطلاق تصوير مسلسل «27 » من رواد    البورصة خلال كامل الأسبوع الفارط..توننداكس يحافظ على نسقه التصاعدي    أحمد ذياب يكتب لكم: الغباء الاصطناعي!    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    "دردشة" يكتبها الاستاذ الطاهر بوسمة : تحية للعميد الأزهر القروي الشابي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبيرالشروق .. تشحم الكبد: من الكبد الزيتي والتليّف إلى سرطان الكبد، الوقاية والعلاج الطبيعي (16)
نشر في الشروق يوم 17 - 01 - 2019

قام الباحثون بتجنيد 40 طفلاً يعانون من السمنة - الأولاد والبنات - الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و 18 عامًا، والذين يتناولون بانتظام الأطعمة الغنية بالسكر والحلويات ومشروبات الفاكهة والمشروبات وكان متوسط استهلاكهم من الفركتوز على الأقل 50 غرامًا في اليوم. قدم الباحثون وجبات للأطفال لمدة 10 أيام مع الحفاظ على استهلاكهم المعتاد من السعرات الحرارية ولكن مع استبدال السكريات بمواد أخرى. باستخدام أجهزة التتبع النظائرية الموضوعة في الأطعمة تم تحديد نسبة الدهون في الكبد. بعد 10 أيام فقط انخفض تحويل السكريات إلى شحوم بنسبة 40٪ ودهون الكبد بنسبة تزيد عن 20٪. فحتى عندما تبقى كمية السعرات الحرارية والوزن ثابتة فإن تقييد الفركتوز يحسّن تركيب وتخزين الدهون في الكبد وهذا التحسن يحدث بسرعة كبيرة أي في غضون 10 أيام.
يقول روبرت لوستيغ: «يعتقد الكثيرون أن الفركتوز هو سعرات حرارية «فارغة» وغير مضرّة ولكن الحقيقة هي عكس ذلك. فهي سعرات حرارية سامة لأنها لا تستقلب إلا بالكبد ويحول الكبد السكريات الزائدة إلى دهون. فإزالة المشروبات والأطعمة المصنعة التي تحتوي على الفركتوز (مثل حبوب الإفطار، المشروبات الغازية) هي طريقة فعالة للغاية لتحسين نسبة الدهون في الدم وتحسين الصحة.
باختصار ينصح الباحثون بتناول الأطعمة ذات مؤشر نسبة السكر في الدم المعتدل أو المنخفض.
غالبا ما يتم تقديم الأطعمة النشوية كأطعمة توفر «السكريات البطيئة» ذات مؤشر نسبة السكر في الدم محدودة ولا خوف من تناولها وهذا عين الخطإ. فمن الضروري الحد من كل أنواع النشويات وعدم الاقتصار على السكريات السريعة.
من ناحية أخرى فإن تناول كميات كبيرة من السكر يمكن أن يغيّر التمثيل الغذائي للدهون ويزيد من مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية. لقد تم بالفعل توريط الخبز ومنتجات الحبوب والبطاطا خصوصا المقلية والمشروبات الغازية مع مؤشر ارتفاع نسبة السكر في الدم وذلك في دراسة نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية منذ سنة 2001 ويضاف لذلك تغيّر سلبي في عملية هضم الدهون أي أن كثيرا من السكر يتحوّل إلى شحوم في الكبد وكذلك يعيق هضم الدهون بما في ذلك الدهون الصحية والمفيدة للجسم.
نذكّر إذا كانت الدهون غير المشبعة مفيدة للصحة فإن الدهون المشبعة graisses saturées أو المهدرجة huiles trans هي غير ذلك تماما.
يعتقد عديد الباحثين أن الزيوت غير المشبعة insaturées الطبيعية والنباتية لا تحمل عيوب الأحماض الدهنية غير المشبعة والصناعية التي وقعت هدرجتها لتجميدها ثم تصديرها وتحليلها إلى سوائل بمجرّد بلوغها الهدف وهذا خطأ فادح. فمن المفيد تناول الزيوت النباتية التي لم تقع معالجتها صناعيا. يجرنا هذا الموضوع إلى آخر أهم وهو ضرورة الاستهلاك محليا manger local للحصول على زيوت طبيعية لم يقع تحويلها صناعيا.
من ناحية أخرى يمثل المغنيسيوم معدنا ضروريا لأداء وظائف الجسم ولعمل الأنسولين على مستوى الخلايا. يمكن أن يؤدي نقص المغنيسيوم إلى مقاومة الأنسولين وإلى مرض السكري. نشير إلى أن 50 ٪ من مرضى السكري يعانون من نقص في المغنيسيوم. هذا الأخير يرتبط أيضا بأمراض الكبد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.