رئاسية 2019: 152 نائبا منحوا تزكياتهم ل11 مترشحا    هيئة الانتخابات: 12 اعتراضا على القائمة الأولوية للمترشحين لرئاسيات 2019    تونس ترحّب بالتوقيع على الاتفاق السياسي في السودان    مصدر سعودي يؤكد استهداف الحوثيين حقل الشيبة النفطي ومصفاته    النادي الصفاقسي يتوج بالأميرة الخامسة في تاريخه    النادي الصفاقسي يتوج بكأس تونس    مبعوث فريق سعودي في رادس من اجل الشواط    الافريقي ينهي تربصه برسالة قوية من احمد خليل    وفاة طبيعية لحاج تونسي أصيل معتمدية جربة من ولاية مدنين    كوتينيو إلى بيارن ميونيخ الألماني    انتعاشة ملحوظة في احتياطي البنك المركزي من العملة الصعبة    الانتخابات الجزئية لبلدية السرس: 3,3% نسبة الاقتراع للامنيين والعسكريين    اتحاد تطاوين: الجزائري مزيان يُوَقِّعُ 5 مواسم    انطلاق أشغال بناء أكاديمية الباجي قايد السبسي للدبلوماسية (صور)    أساء التصرف في أزمة الماء ..ارتياح واسع بعد اقالة والي صفاقس    تونس تشارك ب171 رياضية ورياضيًا في دورة الالعاب الافريقية بالمغرب    تسريبات تكشف هوية الفائز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا    عائدات تصدير الغلال التونسية قاربت 70 مليون دينار خلال 8 اشهر    تونس: وفاة امرأة وإصابة 12 شخصا في حادث مرور بطريق تطاوين بمدنين    في حادث اصطدام بين شاحنة وحافلة: وفاة رضيع وأكثر من 36 جريحا    فنانون يتضامنون مع وائل كفوري ضد طليقته أنجيلا بشارة    مشهدية تطاوين: عرض ساحر في مهرجان شرفة السماء في سويسرا    أنيس الوسلاتي واليا جديدا على صفاقس    في أريانة: القبض على مروّج مخدرات وبحوزته 40 قرصا مخدرا ..    في مهرجان بنزرت: مروان خوري يُمتع الجمهور ويُغضب الفة بن رمضان! (صور)    السعودية توضح بعد أن تحولت "جمرات" الحج إلى مرض "الجمرة الخبيثة"!    ائتلاف حركة أمل لن يدعم أي مرشح للرئاسية في الدور الأول    في حملة للشرطة البلدية.. 152 عملية حجز وتحرير 60 مخالفة صحية    بعد فتح باب التسجيل عن طريق الهاتف الجوال..أكثر من 130 الف تلميذ سجلوا في ظرف 3 أيام فقط    استرجاع سيارة الاسعاف المسروقة وايقاف السارق    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    إعادة فتح مطار سبها الدولي اللّيبي    مسكنات الألم .. أخطاء شائعة عند الاستعمال    3 حيل فى التنظيف و الترتيب تجعل حياتك أسهل    زغوان : الدّولة تسترجع 98 هك من أراضيها المستولى عليها    أعلام من الجهات ....انطلق بخطة العدالة وانتهى بتأريخ حال عصره    مصرع 8 أشخاص في حريق فندق بأوديسا الأوكرانية    سرقة سيارة اسعاف من المستشفى الجامعي في سوسة    حدث ذات صيف .. 1991 .. مهرجان قرطاج يحتفي بالهادي حبوبه من خلال «النوبة»    اليوم انطلاق الدورة 18 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي بالمنستير    الفنان سميح المحجوبي في إيطاليا    بالفيديو: كافون يُكذّب وزارة الثقافة ''مانيش مغنّي في قرطاج'' ''    لطيفة لمجلة سيدتي : مدير مهرجان قرطاج لا يحبني وما قاله بحق جورج وسوف معيب    درجات الحرارة تتجه الى الارتفاع بشكل طفيف غدا الاحد    زعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة سلاح جديد    انخفاض في اسعار السيارات الشعبية    الدنمارك ترد على ترامب: لن نبيعك غرينلاند    تقليص أيام العمل إلى 4 أسبوعياً بهذا البلد !    توفيق الراجحي: الدولة ستسدد ما قيمته 3،2 مليون دينار من جملة ديون العائلات المعوزة لالستاغ بالقصرين    تقرير هام: محلل ليبي يتساءل عن سر صمت المجتمع الدولي تجاه التدخل التركي في ليبيا    انطلاق موسم حماية صابة التمور باستعمال اغشية الناموسية    الثوم تحت الوسادة يحل مشكلات صحية عديدة    وزارة التجارة تنفي الترفيع في أسعار الأدوات المدرسية    ألفة يوسف: عندما تفهم    بورصة تونس: نتائج 70 شركة مدرجة بلغت مجتمعة سنة 2018 زهاء 1920 مليون دينار وسط تراجعات طالت قطاعات استهلاكية كبرى    حديث الجمعة: وفي أنفسكم    منبر الجمعة..الإيمان بالقدر جوهر الإسلام كله    وباء الحصبة يغزو العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحليل النقابي .. قبل الانتخابات ..الحكومة والاتحاد .... والملفات الصعبة ....
نشر في الشروق يوم 21 - 04 - 2019


تونس الشروق
اشهر قليلة تفصل التونسيين عن الانتخابات القادمة في الوقت الذي تدرك فيه كل الأطراف صعوبة الموقف وصعوبة الظروف سياسيا واجتماعياً واقتصاديا ....
كثيرون ينتظرون كيف سيكون موقف الاتحاد العام التونسي للشغل من مختلف الأطراف والاسماء المترشحة في الاستحقاقات الانتخابية القادمة وهو موقف أعلنت عنه قيادة الاتحاد بشكل واضح وصريح ويتمثل في ان النقابيين سيدعمون بقوة الطرف الذي سيتبنى البرنامج الاقتصادي والاجتماعي الذي يتولى الان الاتحاد إعداده.
وسيتضمن أفكارا ومبادرات وحلولا واقعية ومدروسة لكل الإشكاليات الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها تونس اليوم...
انتخابات
لكن ليس خافيا الآن ان كل الأطراف السياسية تتجه أنظارها الى الاتحاد العام التونسي للشغل والى منخرطيه ، فالاتحاد بصرف النظر عن موقف البعض منه يبقى الطرف الاجتماعي الأقوى والأكثر تأثيرا والأكثر حضورا بفضل هياكله المنتشرة محليا وجهويا ومركزيا الى جانب امتلاكه لإعداد كبيرة من المنخرطين يمثلون قاعدة انتخابية مؤثرة وفاعلة تسيل لعاب كل الأحزاب السياسية في تونس .....
أدرك الاتحاد العام التونسي للشغل بعد تجربته وانخراطه في ما عرف حينها بوثيقة قرطاج ان الانخراط المباشر في لعبة السياسة والحكم لن تكون في صالحه فالأفضل له ان يبقى فوق كل الأحزاب خاصة وان لدى قيادة الاتحاد الآن قناعة بأن كل الأحزاب السياسية عاجزة وفاشلة في برامجها وفي تقديمها للتصورات والحلول والبدائل ...
مرشح
عكس ما ينتظره البعض فان الاتحاد العام التونسي للشغل لن يقدم ولن يساند اي مرشح في الانتخابات الرئاسية لكنه سيدعو منخرطيه وانصاره الى التصويت ودعم من يتبنى برامجه وقناعاته ويدافع عن تصوراته في المحافظة على القطاع العام وتحقيق العدالة الجبائية وضمان الصحة والتعليم المجاني للجميع ....
يدرك الاتحاد العام التونسي للشغل حقيقة عزوف المواطنين وفقدانهم الثقة في الأحزاب السياسية التي فشلت على مدى سنوات الثورة في تحقيق امال ووعود التونسيين الذين تدهورت أحوالهم ومقدرتهم الشرائية وارتفعت نسبة العاطلين عن العمل وازداد عدد الفقراء وارتفعت نسبة الأمية في صفوف الشعب ، ويدرك أيضا ان هذه الأحزاب بما في ذلك احزاب السلطة لن تقدر بسهولة على استرجاع ثقة الناخبين ....
كل السياسيين برهنوا بعد الثورة انهم فاشلون وعاجزون ومهمتهم الوحيدة طيلة سنوات هي إطلاق وتقديم الوعود الكاذبة ....
اثناء وبعد الانتخابات سيكون الاتحاد العام التونسي للشغل اكثر قوة لان الأحزاب السياسية سيتواصل ضعفها وعجزها عن إقناع الناخبين ببرامجها التي تتشابه في الوعود التي لن تتحقق ....
ملفات
لن يتنازل الاتحاد عن ملفاته وهي ملفات صعبة وثقيلة بالنسبة الى كل الحكومات، ولن يتنازل النقابيون عن استحقاقاتهم وعن حقوقهم أيا كان الحزب الذي سيفوز والحكومة التي ستحكم بعد الانتخابات .... أمام من سيحكم تونس بعد الانتخابات القادمة ملفات حارقة تحتاج الى الكثير من التفاهم مع الاتحاد العام التونسي للشغل الطرف الأقوى على الساحة .....


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.