بعد فاجعة صفاقس.. اتخاذ جملة من القرارات في انتظار دراسة تغيير مسار سكة القطار    وزير الصناعة: ملف حقل "حلق المنزل" مُعقّد.. والحلّ "الأفضل" التسوية القانونية    مصر: مقتل 12 إرهابيا خلال مداهمات أمنية    كيم كارداشيان تطلق اسم عربي على طفلها الرابع    أخبار الترجي الرياضي .. البطولة «محسومة» والعيون على تاج افريقيا    أخبار شبيبة القيروان...الفريق يدفع ثمن إضراب اللاعبين    أخبار مستقبل قابس ... ...في انتظار معجزة    كأس الكونفدرالية: نهضة بركان يفوز على الزمالك في ذهاب النهائي    "حجز كميات من الخوخ المسرطن": الديوانة توضّح    تجنّبوه.. السهر في رمضان له تأثيرات سلبية على الصحة    التين والزيتون .. اهم فوائد التين المجفف وزيت الزيتون    نجحت حين فشلت باقي الهيئات الدستورية .. هيئة الانتخابات تنقذ الانتقال الديمقراطي؟    فيديو طوبال: نداء الحمامات يتّهم عائلة السبسي والنهضة ومسؤولا بالداخلية ويقرر اللجوء للقضاء    مجزرة دموية في ملهى ليلي بشمال البرازيل    حدث اليوم ..قمتان طارئتان عربية وخليجية في مكة    تمرد في سجن بطاجيكستان.. والحصيلة 32 قتيلا    صوت الشارع .. كيف تقيّم خدمات الإدارة في رمضان؟    صفاقس: عون أمن يعثر على أساتذة مفطرين بمقهى فيُشهر سلاحه في وجوههم    بعد أن رشق الملايين في ''كابريه'': النائب ياسين العياري يُدافع عن طوبال    تراجع الصادرات التونسية يتواصل    نادال يهزم ديوكوفيتش ويحصد لقبه التاسع في إيطاليا    إجراءات الحصول على بطاقة مشجع وحجز تذاكر الكان 2019    سيدي بوزيد: إتلاف 400 كلغ من اللحوم الحمراء    مجلة لها : هذا سر اكتئاب عائشة عثمان وسبب تواجدها في أميركا    في رسالة من محمد عمار شعابنية إلى عبد القادر مقداد ..عُد يا صديقي.. الركح يشتاق إليك    الخميس القادم في دار حسين .. «مراوحة» الزين الحداد ..رحلة طربية مع أغنيات نادرة    عين على التليفزيون ..تستفز المشاهدين بومضة اشهارية سخيفة.. «أوريدو»... نحن لا نريدك    شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم .. الحلم    كتاب الشروق المتسلسل ..علي بن أبي طالب (15) وليمة ل 4 آلاف ضيف    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    «الشروق» في السوق المركزية .. الدجاج والغلال في نزول.. والطماطم «تحت الطاولة»!    قليبية ..حجز 200 كلغ من مادة الفارينة المدعمة و200 كلغ من السكر    الدفاعات الجوية السعودية تتصدى لصاروخين في الطائف وجدة    قف.. لا إنتاج والتعلة «صائم»    طقس اليوم الاثنين.. الحرارة تتراوح بين 19 و33 درجة    المكنين: ضبط شخصين بصدد ترويج المخدّرات    الاعلامي مكي هلال يدعو إلى اصدار قرار يمنع تصوير توزيع المساعدات على المحتاجين    الهادي حبوبة: النوبة ليست ملكا لأحد    سيدي علي بن عون: مسابقة في حفظ اجزاء من القران الكريم    نعمان مزيد : “عنّا بوليس موش مكتّف” .. يشهر سلاحه على المواطنين    هبوط اضطراري لطائرة سعودية بمطار القاهرة لإنقاذ حياة رضيع    النجم أرنولد شوارزنيغر يتعرض لاعتداء في جنوب إفريقيا    الطقس الإثنين..امطار بالشمال وسحب عابرة ببقية الجهات    النائب مصطفى بن أحمد سجين في "القضية 460"    رمضانيات القصر بالعبدلية: تكريمات .. وفن الحكواتي يتألق    التونسي محمد ظريف يتوج بجائزة أفضل ممثل سينمائي عربي ل2018    المحمدية :القبض على شخص مفتش عنه لفائدة وحدات أمنية وقضائية مختلفة    القصرين :القبض على شخصين بحوزتهما كمية مخدر القنب الهندي    حجز 121 طنا من المواد المدعمة و 39 طنّا من الخضر والغلال    الرابطة الأولى.. الترتيب الجديد بعد حذف 3 نقاط من رصيد "الستيدة"    كرة اليد: الترجي وساقية الزيت في نهائي الكأس    منذ بداية شهر رمضان.. فرق المراقبة الاقتصادية ترفع أكثر من 4 الاف مخالفة    ارتفاع صادرات منتوجات الصيد البحري    بن قردان .. ايقاف 15 أجنبيا حاولوا دخول البلاد خلسة    التين والزيتون ..تخفيض الوزن    صباح الخير …. حكمة رمضان    الصيدلية المركزية تعتزم اعادة جدولة ديون المستشفيات العمومية    تعرف على أسباب زيادة الوزن في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحليل النقابي .. قبل الانتخابات ..الحكومة والاتحاد .... والملفات الصعبة ....
نشر في الشروق يوم 21 - 04 - 2019


تونس الشروق
اشهر قليلة تفصل التونسيين عن الانتخابات القادمة في الوقت الذي تدرك فيه كل الأطراف صعوبة الموقف وصعوبة الظروف سياسيا واجتماعياً واقتصاديا ....
كثيرون ينتظرون كيف سيكون موقف الاتحاد العام التونسي للشغل من مختلف الأطراف والاسماء المترشحة في الاستحقاقات الانتخابية القادمة وهو موقف أعلنت عنه قيادة الاتحاد بشكل واضح وصريح ويتمثل في ان النقابيين سيدعمون بقوة الطرف الذي سيتبنى البرنامج الاقتصادي والاجتماعي الذي يتولى الان الاتحاد إعداده.
وسيتضمن أفكارا ومبادرات وحلولا واقعية ومدروسة لكل الإشكاليات الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها تونس اليوم...
انتخابات
لكن ليس خافيا الآن ان كل الأطراف السياسية تتجه أنظارها الى الاتحاد العام التونسي للشغل والى منخرطيه ، فالاتحاد بصرف النظر عن موقف البعض منه يبقى الطرف الاجتماعي الأقوى والأكثر تأثيرا والأكثر حضورا بفضل هياكله المنتشرة محليا وجهويا ومركزيا الى جانب امتلاكه لإعداد كبيرة من المنخرطين يمثلون قاعدة انتخابية مؤثرة وفاعلة تسيل لعاب كل الأحزاب السياسية في تونس .....
أدرك الاتحاد العام التونسي للشغل بعد تجربته وانخراطه في ما عرف حينها بوثيقة قرطاج ان الانخراط المباشر في لعبة السياسة والحكم لن تكون في صالحه فالأفضل له ان يبقى فوق كل الأحزاب خاصة وان لدى قيادة الاتحاد الآن قناعة بأن كل الأحزاب السياسية عاجزة وفاشلة في برامجها وفي تقديمها للتصورات والحلول والبدائل ...
مرشح
عكس ما ينتظره البعض فان الاتحاد العام التونسي للشغل لن يقدم ولن يساند اي مرشح في الانتخابات الرئاسية لكنه سيدعو منخرطيه وانصاره الى التصويت ودعم من يتبنى برامجه وقناعاته ويدافع عن تصوراته في المحافظة على القطاع العام وتحقيق العدالة الجبائية وضمان الصحة والتعليم المجاني للجميع ....
يدرك الاتحاد العام التونسي للشغل حقيقة عزوف المواطنين وفقدانهم الثقة في الأحزاب السياسية التي فشلت على مدى سنوات الثورة في تحقيق امال ووعود التونسيين الذين تدهورت أحوالهم ومقدرتهم الشرائية وارتفعت نسبة العاطلين عن العمل وازداد عدد الفقراء وارتفعت نسبة الأمية في صفوف الشعب ، ويدرك أيضا ان هذه الأحزاب بما في ذلك احزاب السلطة لن تقدر بسهولة على استرجاع ثقة الناخبين ....
كل السياسيين برهنوا بعد الثورة انهم فاشلون وعاجزون ومهمتهم الوحيدة طيلة سنوات هي إطلاق وتقديم الوعود الكاذبة ....
اثناء وبعد الانتخابات سيكون الاتحاد العام التونسي للشغل اكثر قوة لان الأحزاب السياسية سيتواصل ضعفها وعجزها عن إقناع الناخبين ببرامجها التي تتشابه في الوعود التي لن تتحقق ....
ملفات
لن يتنازل الاتحاد عن ملفاته وهي ملفات صعبة وثقيلة بالنسبة الى كل الحكومات، ولن يتنازل النقابيون عن استحقاقاتهم وعن حقوقهم أيا كان الحزب الذي سيفوز والحكومة التي ستحكم بعد الانتخابات .... أمام من سيحكم تونس بعد الانتخابات القادمة ملفات حارقة تحتاج الى الكثير من التفاهم مع الاتحاد العام التونسي للشغل الطرف الأقوى على الساحة .....


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.