الهايكا " تطالب القضاء بتمكين نبيل القروي من ممارسة حقه    كادوريم: غدا جنازة مهيبة لبن علي في السعودية    الشاهد : قيس سعيد ...محيطه غير معروف    الجبهة الشعبية تحذّر من تواصل توظيف القضاء للتستر على ملف الجهاز السري للنهضة وتعطيل كشف حقيقة اغتيال بلعيد والبراهمي    تفاصيل الطعون في النتائج الأولية للرئاسية    بنزرت: حجز 480 علبة سجائر وتحرير ثلاثة محاضر اقتصادية    الجيش الأمريكي يقضي على ارهابيين من ضمنهم تونسيين    لقب جديد لمعلول.. الاهلي يتوّج بالسوبر المصري    بعد رحيل منيرة حمدي : فنانة تونسية تنشر تفاصيل مرضها وتؤكد انها تشتم رائحة الموت    ابتكار لصقة مضادة للإنفلونزا تعوض عن اللقاح    "الهايكا" تسلط خطية مالية قدرها 100 ألف دينار ضد قناة "الحوار التونسي"    ابرز كواليس مهرجان الجونة السينمائي: فنانة تسقط اثناء تكريمها وعروض زواج لدرة على المباشر!    حقل غاز نوارة يدخل طور الاستغلال خلال الأسابيع القادمة    الكبارية.. القبض على شخص مفتش عنه    إصدار النسخة الأولية لدليل إصدار السندات الخضراء والاجتماعية والمستدامة لتمويل المشاريع البيئية في تونس    دورة ووهان الصينية - انس جابر تتاهل الى الدور الثاني من التصفيات    إحباط تهريب 256 ألف دينار من العملة الاجنبية بمطار تونس قرطاج    بالصور: كيم كارداشيان تكشف تفاصيل مرضها الخطير    سير عربات المترو رقم4 على سكة واحدة    رئيس الجمهورية يلتقي برئيس الحكومة    المكنين /تفاصيل القبض على رجل وإمرأة من أجل التحيل وإصدار صكوك دون رصيد..    حسام البدري مدربا لمنتخب مصر    ترودو في ورطة محرجة بعد صورة «ألف ليلة وليلة»    كريستيانو وراء رفض يوفنتوس التعاقد مع فيليكس        الإقلاع عن التدخين قبل الأربعين يقلل خطر الوفاة بنسبة 90%    المنتخب يواجه الكاميرون وديا وهذا ما حصل بين الكبير والخزري    مقتل لاعب كرة قدم في هجوم مسلح بأمستردام    شمس الدين باشا: “أنا اخترت قيس سعيد وغدوة نقلك علاش”    صفاقس : مصالح المراقبة الإقتصادية تحجز حوالي 30 ألف كراس مدعم داخل مخزن    بورصة تونس تستهل حصة الجمعة على منحى إيجابي    "ضبط مستشار زياد العذاري متلبسا بتهريب عملة صعبة" : الديوانة توضح    المهدية: الحرس البحري ينقذ 26 مهاجرا تونسيا بعد تعطل مركبهم في عرض البحر    سوسة.. هدد بالاعتداء على ابنه بسكين ثم طعن عون أمن    منوبة : الحزب الاشتراكي الدستوري...النقل العمومي من أولويتنا    ''مرض شائع ''تسبب بانقراض الإنسان البدائي    ارتفاع العائدات السياحية بنسبة 46.3 بالمائة    خفر السواحل الليبية ينقذ 500 "حارق"    منبر الجمعة ...الاستقامة ترجمة عملية للايمان    اسألوني .. يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    الرابطة المحترفة 1 – النادي الصفاقسي : المالي “تشاتو” مؤهل لتعزيز صفوف الفريق امام شبيبة القيروان    معرض مدير التصوير الراحل يوسف بن يوسف في مدينة الثقافة .. أشياء من ريح السد... وعصفور السطح    أيام قرطاج السينمائية : قائمة الأفلام الروائية التونسية في المسابقات الرسمية    الهادي الجيلاني : "مات يوم خميس وسيدفن يوم جمعة في مكة هذه هي حسن الخاتمة"    حالة الطقس ودرجات الحرارة الجمعة    مرتجى محجوب يكتب لكم : اذا لم تترحم عليه..على الاقل فلتصمت    رونيه الطرابلسي لا "يتمجلغ"    بالصورة: هكذا علّق كادوريم على وفاة بن علي    الدوري الأوروبي لكرة القدم : نتائج الجولة الاولى    كريستين لاغارد تحذر من مخاطر تحيط بالاقتصاد العالمي    آية ومعنى : "إنك ميت وإنهم ميتون"    البنتاغون "واثق" من تحديد المسؤولين عن "هجوم أرامكو"    حفتر يلتقي السفير الأمريكي لدى ليبيا في الإمارات...    واشنطن : قتيل وجرحى في إطلاق نار قرب البيت الأبيض    "سد النهضة".. اثيوبيا ترفض اقتراح مصر    "الفرح بالأمر".. قرار يلزم سكان مدينة فرنسية بالسعادة    صورة لكارول سماحة تشعل مواقع التواصل.. ورامي عياش يدعمها    تحذير من وباء جديد يهدد بقتل 80 مليون شخص!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كتاب الشروق المتسلسل..علي بن أبي طالب (11)..مكّة تضيق على الرسول وأتباعه
نشر في الشروق يوم 16 - 05 - 2019

تشق رسالة الاسلام طريقها في مناخات صعبة ومعادية ويتعرض رسول الله وصحبه لأشد أنواع الحصار والتنكيل والتضييق.
لقد كره عتاة الكفر والشرك في قريش أن يظهر نور الاسلام في تلك الربوع وأن يتم الله نوره لينطلق بدعوة التوحيد إلى الافاق الرحبة الفسيحة في مشارق الأرض ومغاربها...
ويظهر أصحاب رسول الله وعلي بن أبي طالب في مقدمتهم تصميما منقطع النظير على التمسك برسالة الايمان وعلى نصرة رسول الله رغم كل شيء. وفي ظروف الرعب تلك التي فرضتها قريش بالخصوص على المستضعفين من أتباع رسول الله يحاول نبي الله (صلعم) أن يخفف الحمل على أصحابه فيأمر بعضهم بالهجرة إلى بلاد الحبشة، بلاد النجاشي ذلك الملك المؤمن الذي لا يظلم لديه المؤمنون والذي اتخذ موقفا تاريخيا بنصرة أتباع محمد ممن لجأوا إليه ورفض تسليمهم إلى قريش لتعذيبهم والانتقام منهم عساهم يثنونهم عن أتباع الدين الجديد.
وسوف تظهر الأحداث فيما بعد أن هجرة المسلمين إلى الحبشة كانت بمثابة التجربة لمبدإ الهجرة من مكة هربا ومن بطش قريش إلى مدينة أخرى يمكن أن تحتضن الرسول والدين الجديد وأتباعه وأن تنصره في انتظار تكاثر أتباع الرسول وتغيّر موازين القوى. وبالفعل فقد أذن المولى عز وجل لرسوله الكريم بالهجرة اتقاء لبطش وتعسف القبائل في قريش وتصميمها على محاربة دين الله وقطع الطريق أمام الرسول الأكرم.
وتحدثنا كتب السيرة في هذا الباب أن رسول الله (صلعم) بدأ بالسماح لأتباعه بالهجرة إلى المدينة المنورة بعد تجربتي هجرة أصحابه إلى الحبشة والتي كانت موفّقة وإلى الطائف والتي لاقى فيها المسلمون أصنافا من التعذيب والاستهزاء. وكان رسول الله يغتنم توافد القبائل العربية إلى مكة ويدعو كبارها إلى الدين الجديد فكان ان التقى ب 6 من كبار قبائل الخزرج بالمدينة المنورة والذين لاقت الدعوة المحمدية هوى طيبا وقبولا حسنا في نفوسهم وهو ما جعلهم يواعدون الرسول على لقاء جديد بعد عام لمبايعته بعد أن يكونوا حدثوا أهلهم في أمر الدين الجديد وهو ما كان وسمي بيعة العقبة.
واثر هذه البيعة الأولى أرسل الرسول مصعب بن عمير إلى المدينة ليعلم أهلها دينهم وفي العام الموالي عاد مصعب إلى مكة في موسم الحج ومعه 73 رجلا وامرأتان بايعوا الرسول. كل هذه الأحداث وعليّ شاهد عل العصر وعلى الأحداث ويجتهد مع صحابة الرسول في تهيئة المناخات الملائمة لنصرة الرسول ودعوته.. وقد كان لسيدنا علي دور محوري في هذه الهجرة سنتعرض له في الحلقة القادمة.
فإلى حلقة أخرى


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.