نسبت إليه تصريحا برفض تولي وزارة المالية.. حكيم بن حمودة ينفي أي اتصال ب”الصباح الأسبوعي”    مدينة مصراتة تعلن النفير العام.. السيسي يهاجم حكومة الوفاق.. وأردوغان مستعدّ لدعم الحكومة الشرعية    أردوغان يهدد بطرد القوات الأمريكية من القاعدة الجوية الاستراتيجية إنجرليك    قرعة ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا تسفر عن صدامات قوية    الشبيكة: تنظيم الدورة الاولى لمهرجان القوارص    ذي فويس: تصويتكم للتونسي مهدي عيّاش قد يُمكّنه من اللقب    فتوى تبيح الزواج المؤقت!!    اتحاد التضامن الاجتماعي : صندوق الزكاة موجود منذ 1989 لكن...    بعد غد : البرلمان يعقد جلسة عامة مخصصة لفاجعة عمدون    سيدي بوزيد : المحامون يطالب باعتماد تاريخ 17 ديسمبر يوما وطنيا للاحتفاء بالثورة    الترجي الرياضي.. تغييرات منتظرة في مواجهة السد    جريمة المنستير : الأب قتل ابنته بساطور بسبب تدخلها في خلاف مع زوجته (متابعة)    العاصمة: إيقاف شابّ أقام الحدّ على تاجر    أمني حاول مساعدة فتاة لاسترجاع هاتفها الجوال من منحرف فتصدى له رفقه 10 مجرمين بسيوف وسواطير    الكاف.. اقتحم منزل مسنة واغتصبها    صلاح الدين الجورشي ل"الصباح نيوز": التوجه نحو حكومة "الرئيس" مستبعد.. والنهضة عليها "التنازل"...    وزير التجارة: الأسعار في المتناول ومعقولة في الخضر واللحوم    النّائب فيصل التبيني يقاضي مريم الدباغ.. وهذه التفاصيل    تونتداكس يقفز فوق حاجر 7 ألاف نقطة مدفوعا بارتفاع بنسبة 0،25 بالمائة    سرقة ملابس موجّهة لجمعيّة خيريّة بميناء حلق الوادي.. وهذه التفاصيل    مركز النهوض بالصادارت يفتح باب التسجيل للمشاركة في جناح تونس بمعرض الغذاء في كندا من 15 الى 17 افريل 2020    شركة تونس للطرقات السيارة تشرع في إصلاح أجزاء في من الطرقات السيارة بداية 2020    بنان : يقتل ابنته بساطور بسبب تطاولها عليه    بالفيديو/ عربيّة حمّادي تنسحب من برنامج “بوليميك” وتهاجم سمير الوافي    الغريبة.. برنامج ثري ومتنوع للمكتبة العمومية في العطلة المدرسية    ميناء حلق الوادي: إحباط محاولة تهريب 18044 حبة مخدرة نوع اكستزي    اتحاد برج العكارمة ..صنف الأداني يمثل الرابطة الجهوية في الكأس    إنتر ميلان يتصدر البطولة الإيطالية    البطولة العربية للقولف.. المنتخب التونسي في المركز الثالث    الإدارة العامة للحرس الوطني تحذّر من وجود ضباب كثيف بالطريق السيّارة أ3    وفاة لاعب سابق للترجي الرياضي التونسي    كرة اليد .. الترجي يواجه جمعية الحمامات في نهائي كأس الجامعة    رابطة نابل (الجولة1 ذهابا).بداية قوية لفوشانة    بالفيديو..بعد طلاقها: سناء كسوس تخوض تجربة الغناء ب3 أغان    فيديو/اثارت ضجة: عركة عربية حمادي ومريم الدباغ بطريقة ساخرة ومضحة..    الجمعية النسائية بقفصة    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الاثنين 16 ديسمبر 2019    فرنسا تسلّم "الجزار" الى بلاده    ياسين العياري من جورجيا: نحو إلغاء الفيزا للتونسيين    الجيش الليبي مستبعدا سقوط العاصمة: أبوظبي أقرب لحفتر من طرابلس    أيام قرطاج المسرحية 2019...دورة تنتهي وتوثق لزمن آخر لأب الفنون في انتظار موعد جديد    كم مرة في الأسبوع؟.. جرعة "الأسبرين" المثالية لإبعاد السرطان    منظمة دولية تكشف عن عدد قتلى احتجاجات إيران    عقيلة صالح: سنشكل حكومة جديدة في ليبيا من الأقاليم الثلاثة    مستشارة سعيّد المكلفة بالإتصال توضح بخصوص إزالة صور بورقيبة من قصر قرطاج    قرار تُركي يهم المواطنين الليبيين    عاجل صفاقس شرطة النجدة تُلقي القبض على عدد من الأفارقة كانوا ينوون الحرْقة    جندوبة/ حجز اطنان من البطاطا داخل مستودع مهرب    سيدي بوزيد: افتتاح الدورة الرابعة لتظاهرة الايام التجارية للصناعات التقليدية    تنطلق اليوم بصفاقس...حملة وطنية لترغيب اليد العاملة في جمع الزيتون    انطلاق الحملة الوطنية لجني الزيتون من صفاقس    ما أعراض حرقة المعدة؟    الكشف عن سلاح فعال لمرضى السكري    كل يوم معلومة جديدة    لماذا تحتفل المرأة الموريتانية بالطلاق؟    التلقيح ضدّ الحصبة ضروريّ قبل السفر إلى هذه البلدان    حظك ليوم السبت    في الحب والمال/توقعات الابراج ليوم الجمعة 13 ديسمبر 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اليوم تونس أنغولا (س18)..الشعب... يريد الانتصار
نشر في الشروق يوم 24 - 06 - 2019

على أرض السويس التي قاومت الآلة الصهيونية وشاركت في إسقاط الدكتاتورية، يفتتح المنتخب الوطني اليوم مُغامرته الإفريقية بمواجهة «ملغومة» أمام أنغولا المُستعمرة البرتغالية القديمة والتي عرفناها من خلال تألقها اللاّفت في كرة السلة وأيضا عبر نجومها في كرة القدم مثل «فلافيو» و»جيلبرتو» و»مانوتشو».
ويحلم المنتخب بتحقيق انطلاقة مثالية تُؤكد أن أبناء «جيراس» لم يقصدوا مصر من أجل السياحة واستكشاف «مُعجزة» الأهرامات وإنّما في سبيل مُطاردة اللّقب الذي لم نقبض عليه إلاّ في مناسبة يتيمة.
وهذا قليل على فريق يُشارك بإنتظام في الكؤوس الإفريقية ومرّت عليه العديد من الأجيال الموهوبة بداية بالشتالي والشايبي وُصولا إلى الواعر وبيّة ومن بعدهما المساكني والخزري...
ويتسلّح منتخبنا بتقاليده الكبيرة في ال»كَان» ليصطاد «الغِزلان» الأنغولية ويُثبت أنه في أتمّ الجَاهزية للمُراهنة على الزعامة الإفريقية وهي ليست بالمُستحيلة على أبنائنا رغم إلحاح «المُتكهنين» على وضعنا في ذيل المُرشحين لنيل اللّقب.
ولاشك في أن «جيراس» الذي شاب رأسه في افريقيا أكثر العارفين بأن هذه الترشيحات مجرّد تخمينات ولا نحسبها تُحبط عزائم أبطالنا للمراهنة على اللّقب الذي أثبت التاريخ أنه يعشق «المكافحين» بدليل ما فعله الزمبيون في دورة 2012 أوأيضا ما أنجزته «نسورنا» في «كَان» 1996 على أرض جنوب افريقيا وفي حَضرة «نيلسون مانديلا».
ويملك منتخبنا كلّ المؤهلات ليضرب بقوّة في الملاعب المصرية ويُنافس على العرش الإفريقي. وبالتوازي مع خبرات «جيراس» الذي جاب الغابون ومالي والسينغال اكتسب فريقنا تجارب كبيرة في الكأس الإفريقية التي لم يتغيّب عنها علمنا منذ دورة 1994.
ولا جدال أيضا حول الامكانات الفنية العَريضة للجيل الحالي والذي كان قد أظهر مستويات طيّبة في «كَان» 2017 فضلا عن نجاحه في إعادة تونس إلى دائرة العالمية بعد انتظار طويل وصبر كبير (من 2006 إلى 2018).
وقد نفتقد إلى «سُوبر ستار» بحجم صلاح و»ماني» ومحرز لكنّنا نملك سلاحا أنجع وهو روح المجموعة التي أثبتت مرارا وتكرارا أنها أقوى من النُجومية بدليل تفوّقنا في الدورات السابقة من ال»كان» على منتخبات مُدجّجة بأكبر وأشهر ال»كَوارجية» ونستحضر على سبيل الذّكر لا الحَصر الجزائر والمغرب والسّينغال ونيجيريا...
عُنصر آخر قد يخدمنا في «كَان» مصر وهو الدّعم الجماهيري الكبير الذي سيجده ال»نُسور» سواء من قبل الأحباء القادمين من تونس إعلاءً لراية البلاد في قلب السويس أوأيضا من طرف أشقائنا المصريين المُتعاطفين مع فريقنا انتصارا لعُروبتهم ومن أجل عُيون بعض نجومنا خاصّة منهم الفرجاني ساسي المُتألق مع الزمالك.
وبالعودة إلى لقاء أنغولا تؤكد جُلّ المعطيات أن مُنافسنا في المُتناول شرط اللّعب بروح «المُحاربين» وإعداد الخطّة المُلائمة لتجاوز هذا «الفخّ» الذي ستعقبه مُواجهتان «غامضتان» أمام مَالي وموريتانيا.
ونتمتّع على الورق بأفضلية فنية على خصمنا الأنغولي لكن الميدان لا يعترف بمنطق الأٌقوى والأقدم وإنّما «يَنصر» الفريق الأكثر تركيزا وعطاءً ويقف بجانب الطرف الأٌقل أخطاءً.
ولاشك في أن المفاجآت المُدوية في مُستهلّ ال»كَان» تُقيم الدليل القاطع على أنه لا «كَبير» في الكرة ومن الضروري أن نُحسن التعامل مع لقاء أنغولا تفاديا لكلّ السّيناريوهات السيئة وحتى تكون البدايات في مستوى الإنتظارات.
ويمكن القول إن خصمنا الأنغولي من «الوزن المتوسّط» ولن تعوزنا الامكانات لهزمه بأقل المجهودات. لكن هذا الأمر رهن المردود الذي ستقدّمه عناصرنا دفاعا وهجوما فضلا عن الطريقة التي سيدير بها «جيراس» اللقاء بداية بإختيار التشكيلة الأساسية وُصولا إلى التغييرات التي سيقوم بها أثناء اللّعب.
وستكون المسؤولية المُلقاة على اللاعبين ثقيلة خاصّة أن الجيل الحالي مرّ بجانب الحدث أثناء المونديال ما يضعه أمام حتمية التعويض من بوّابة الكأس الإفريقية.
ومن جانبه يعرف «جيراس» أنه لا خيار عن التألق في ال»كَان» إيفاءً بتعهداته بعد أن قال إن سقف الطموحات غير محدود. ويدرك «جيراس» أيضا أن النجاح في كأس افريقيا هو السّبيل الوحيد ليؤكد أنه صاحب باع وذراع في المجال وليثبت صحّة خياراته التي أفرزت ضجّة كبيرة خاصة بعد إقصاء عدة أسماء وازنة مثل علي معلول التي تلقى صَدمتين: الأولى تكمن في تخلّفه عن ال»كان» والثانية تتمثّل في إكتفائه بالفرجة على هذه التظاهرة الضّخمة في قلب مصر وحيث يتواجد جمهور الأهلي الذي ينشط لفائدته معلول.
خِتاما نقول إن الحلم يبدأ بخطوة ولاشك في أن خير ما نستهلّ به مشاركتنا الإفريقية فوزا كبيرا على أنغولا لنُنعش المعنويات ونستعيد ذكريات جيل 96 عندما كذّب فريق «كَاسبرجاك» التكهنات وردّد: «مَناش مروحين» إلى حين بلوغ ال»فينال» وسط تصفيق الجميع لذلك المنتخب الذي «وُلد» في «جوهانزبورغ».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.