النادي الإفريقي: رخصة استثنائية للشرفي.. الوحيشي يعود إلى تونس.. وقرب يتدرب على انفراد    بعد وصوله إلى أوروبا: ما المطلوب لحماية تونس من اوميكرون ؟    صفاقس: استئناف سفرات ال"لود" بين صفاقس وقرقنة    ايقاف سيدة اصيلة صفاقس انتحلت صفة مستشارة رئيس الدولة    منوبة: بطاقة إيداع بالسجن في حق قائد فوج منوبة للكشافة    عاجل صفاقس : العثورعلى الطفلة شيماء    ارتفاع في أسعار السيارات بداية من 2022    رياح عاتية تقتل شخصين في اسطنبول (فيديو)    بيان الاتحاد العام التونسي للشغل الاعتداء على الأمين العام هو اعتداء على الاتحاد    تطاوين: انتحار مدير مركز بريد بمقر عمله    المنتخب التونسي لكرة القدم يختتم تحضيراته لمباراة الغد ضد موريتانيا    تعليق الرحلات الجويّة بين تونس والمغرب.. وهذا موعد آخر رحلة إجلاء متّجهة الى تونس    كأس العرب فيفا-2021 : حكام الدورة    مدنين: حجز منشّطات جنسية بقيمة 47 ألف دينار    مسرحية كلو نات ليوسف مارس: عندما يتحول المهرج إلى شهرزاد    عاجل: الاعتداء بالعنف على مدير معهد ثانوي بسيدي بوزيد    دراسة تكشف: تنامي تعرض التلاميذ الى العنف من قبل غرباء في محيط المؤسسات التربوية    الترفيع في أسعار الحبوب عند الإنتاج    القضاء المصري يحسم مسألة منع محمد رمضان من التمثيل    منظمة حقوقية تطالب بسحب رئاسة لجنة القدس من المغرب    ارتفاع أسعار السيّارات بداية من هذا التاريخ..وهذا هو السبب #خبر_عاجل    السعودية تعلن عن شروط تأشيرة السفر لأداء العمرة    جندوبة الشمالية: انقاذ كهل بعد انقلاب مجرورة فلاحية    أوميكرون: 22 دولة في 4 قارات تغلق حدودها    رددت الشهادتين ثم أجهشت بالبكاء.. فيديو مؤثر لفرنسية اعتنقت الإسلام    منزل بوزيان والمكناسي في يوم غضب    مخدرات واغتصاب في شقة بحي النصر: لاعب دولي سابق وثلاث شبان في قفص الاتهام..    كهل يضرم النار في نفسه إثر خسارته في الرهان الالكتروني.. وهذه التفاصيل    وزير التربية: الوزارة لن تتوانى عن اغلاق أي مدرسة او معهد متى استوجبت الضرورة الصحية ذلك    تعاونية الفنانين تعقد جلستها العامة الانتخابية يوم 29 جانفي 2022    هام: للوافدين على تونس.. شروط جديدة بداية من 1 ديسمبر    مستقبل اللوزة.. اسماعيل مدربا    كاريك: وضع رونالدو على مقاعد البدلاء كان قراري    رابطة الهواة المستوى 1 : (الجولة 2 ذهابا ) الجديدة و المرسى يؤكدان و الفحص في حالة هيجان    الصحة العالمية: "أوميكرون قد يتسبب في زيادة إصابات كورونا وهو ما ستكون له عواقب وخيمة"    تونس: هكذا سيكون الطقس اليوم    صفاقس: اليوم الإعلان عن موعد الإضراب العام والعصيان الجبائي مطروح    أحلام قزارة: "الدعوة ستُوجه للجميع لتلقي الجرعة الثانية من لقاح كورونا"    المنستير: تكوين 100 باعث شاب في قطاع الصناعات التقليدية    عودة الاحتجاجات في لبنان.. "وقطع للطرقات" من الشمال إلى الجنوب    من الأعماق .. الانتصار المُبين على إرهاب «الشاقور» والسكّين    جمعية مبدعون : شبان الكرم الغربي يصدرون «أما بعد»    الإرهاب لا مكان له في تونس    تزويد السوق بحديد البناء    ليبيا تتنازل عن عضويتها بمجلس الأمن والسلم للاتحاد الإفريقي لصالح المغرب    حجز 10 أطنان من المواد الغذائية المدعمة و1.22 طنا من الغلال    المنتخب التونسي: أيمن عبد النور يغادر للإصابة.. ومنذر الكبيّر يستنجد بجاسر الخميري    منوعة ويكاند الناس في إذاعة صفاقس تتصدر المراتب الأولى في الاستماع وطنيا    اذاعات تغرد خارج السرب    الصحافة الجهوية في تونس في خبر كان    ارتفاع رقم معاملات قطاع التأمين الى أكثر من 2093 م دينار خلال الأشهر ال9 الأولى من 2021    عجز سنوي ب250 مليون دينار للمجمع الكيميائي بسبب الوظائف الوهمية في شركات البيئة    ارتفاع خدمة الدين الخارجي ب 20.6 % مقارنة بنفس الفترة من سنة 2020    نادية عكاشة: ننحني وفاء وتقديرا وإجلالا لمن قدم روحه في سبيل تونس    اذكروني اذكركم    الحوار منهج الأنبياء    الحوار منهج قرآني في التعايش بين الناس    لا تَقُدْ جميعَ الناس بالعصا نفسها..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري مراجعة سلّم تصدير الحبوب ضرورة ملحة ومطلب اساسي وزارة الفلاحة تساند هذا المطلب
نشر في الخبير يوم 12 - 05 - 2012

جاء في تصريح للسيد وزير الفلاحة على هامش مداولات المجلس التأسيسي حول بيان الحكومة ومشروع قانون المالية...
التكميلي لسنة 2012 ان مؤشرات صابة الحبوب لهذا الموسم تبشر بكل خير وكشف انه وفق التقديرات الاولية ان صابة هذا الموسم ستتجاوز صابة الموسم الماضي والتي كانت في حدود 20 مليون قنطار لكن رغم اهمية الصابة المنتظرة إلا ان ذلك لم يستطع ان ينهي قلق واستياء الفلاحين واحتجاجاتهم ضد تعيير الحبوب اذ يرى فيه الفلاح ظلما وسوء تقدير ولا بد من البحث عن حلول جذرية ضمن هذا الاطار عقدت عدة جلسات عمل بمقر الاتحاد قصد النظر في مسألة تعيير الحبوب وضرورة مراجعة السلم المعمول به من طرف الوزارة وقد كان الاتفاق على ان هذا السلم لا يخدم مصلحة الفلاح ولا بد من التحرك من اجل تغييره بكل الوسائل واعتبر الفلاحون ان المؤشر النوعي هام في المعاملات التجارية كما ان الوزن النوعي تجاوز 80% في مجال التنقيصات كما تم التطرق الى مسالة القمح المفرقع المرتبطة عادة بنقص في تزويد الزراعة بالعنصر الاسود "الامونيتر" وقد استطاع الفلاح تجاوزها بنسبة 72% في سنتي 2007و2010 كما اثبتت الدراسات في اوروبا انه وحين تفوق نسبة التفرقع 20% تكون البروتينات اقل من 12% .مشاكل عديدة طرحت خلال جلسات المنظمة الفلاحية لذلك وخاصة ان موسم الحصاد على الابواب عمل الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري على مطالبة الجهات الرسمية بتسريع مراجعة مقاييس سلم تعيير الحبوب وفق جملة من المقترحات وترفيع المنحة الخاصة بتسعيرة الحبوب.
هذا وقد جاء في البيان الذي اصدره اتحاد الفلاحين بتونس نداءا ملحا وعاجلا للحكومة والى كل الجهات الرسمية من وزارة الفلاحة والمالية والتجارة من اجل الاسراع في مراجعة مقاييس سلم التعيير حسب مقترحات مقدمة ومعللة.
ستة مقاييس أساسية
حسب ما جاء في المقترح المقدم من المنظمة الفلاحية ان سلم التعيير يرتكز على ستة مقاييس اساسية وهي الوزن الخصوصي والرطوبة والشوائب ونسبة التفرقع ونسبة البروتينات والشوائب الجملية يتم على اساسها تحديد جودة الحبوب في عملية البيع والشراء خلال موسم الحصاد وترتبط نسبة الارباح التي يجنيها الفلاح من هذا المنتوج بمدى مردودية الحبوب التي يجب ان تستجيب الى جملة من المقاييس الفنية.
إن عدم توفر هذه المقاييس يؤدي الى تخفيضات في سعر العرض عند البيع تكون عادية او مضاعفة خاصة وانه تم تحديد السعر لهذا الموسم ب43 دينارا للكيس الخاص ب80 كلغ
هذا وقد اظهرت دراسات اعدها المعهد الوطني للزراعات الكبرى انه يمكن التقليص في الوزن الخصوصي للحبوب المحدد ب80 كلغ الى مستوى 76كلغ دون ان يؤثر ذلك في مردودية المطاحن.
هذا وقد اكد ذات البيان انه يساند بكل قوة ما عبّر عنه الفلاحون في عدة ولايات من تذمر واستياء من المقاييس المجحة التي يتضمنها سلم التعيير.
ان سلم التعيير الموحد للحبوب معمول به في تونس منذ سنة 2007 لذلك بات من الضروري حسب رأي بعض الخبراء في مجال الزراعات الكبرى تمتيع الفلاح بتنفيلات على المقياس المتعلق بنسبة البروتينات للقمح المعروض للبيع كما ان سلم تعيير الحبوب الجديد المزمع تطبيقه انطلاقا من موسم الحصاد لهذا العام يستوجب مراجعة المقياس المتعلق بنسبة التفرقع المحددة حاليا بنسبة 20% وكان الاقتراح بالترفيع في هذه النسبة الى مستوى 40% قصد تحفيز الفلاحين.
موقف وزارة الفلاحة من مطالب الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري
لقد اكد السيد محمد بن سالم ان الوزارة تساند التوجه الرامي الى اعادة النظر في سلم التعيير الخاص بالحبوب الذي دعا اليه الفلاحون وقال ان هناك لجنة مكلفة بملف تعيير الحبوب انتهت من اشعالها مؤخرا وسيتم الاعلان عن نتائجها قريبا وإلزام مختلف الاطراف بتطبيقها كما اشار وزير الفلاحة الى ان هناك أطرافا ترددت في اعتماد تعيير جديد لان التعيير السابق يخدم اصحاب المطاحن ولا يخدم الفلاحين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.