باكالوريا: الدروس الخصوصية ممنوعة بهذه الاماكن    لتسريع برنامج الإجلاء: الخطوط التونسية تفتح غدا استثنائيا 5 وكالات تجارية    القصرين: انقلاب شاحنة تهريب ووفاة سائقها    علاء الشابي يكشف عن مرضه :''أسلحتي بسيطة وأسلحته مدمّرة''    علاء الشابي يعلن اصابته بمرض ماكر منذ اكثر من شهر    عدنان الشواشي يكتب لكم: أغنية مبتورة «مشرومة»    ضبط 43 شخصا بصدد التحضير لالحرقة بجبنيانة    وزارة الصناعة تضع خطة عمل للنهوض بقطاع النسيج والملابس    إخفاء مراسلة من برلمان طبرق: مجلس النواب يُوضّح    المتلوي: ينتحر شنقا داخل منزله    رئيس الزمالك: فرجاني ساسي لم يساوم لتجديد عقده    تبديد خمس مقولات رئيسية حول الخبز    المنستير: نتائج سلبية لليوم 52 على التوالي و تسجيل 4 حالات شفاء    ابن رجل اعمال صحبة فتاة في وضع مخل داخل سيارة كشف عن شبكة مخدرات    باجة: جلسة خمرية تنتهي بمحاولة إعتداء فظيعة…ثم طعنات سكين    مجلس الأمن يمدّد لعام إضافي قرار تفتيش السفن المشبوهة قبالة ليبيا    كيف توقعت المخابرات الأمريكية منذ عقدين حالة العالم في 2020 ؟ د.أحمد القديدي    وزير الفلاحة من الكاف يصرح : مراجعة الاوامر الترتيبية لصندوق الجوائح الطبيعية..وقريبا صرف المنح للمتضررين من البرد    تونس: القبض على 3أشخاص تعلقت بهم قضايا عدلية    سجن مشجع روماني لمحاولته قتل شرطي    الكاف: وسط توقعات بصابة حبوب متوسطة انطلاق موسم الحصاد    بحضور حفتر وعقيلة صالح: السيسي يطلق "إعلان القاهرة" لحقن دماء الليبيين    بنزرت.. 3 عينات سلبية ولا كورونا لليوم 42 على التوالي    شباب حاجب العيون ينتفض ضدّ التّهميش والبطالة (صور)    ناجي الشاهد يترشّح لرئاسة رابطة الهواة    الهيئة الوطنيّة للمحامين: أي تدخل أجنبي في ليبيا مرفوض..    الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد : خسائر مالية ب 136 م د    4 حيل بسيطة تخلصك من انسداد الأنف!    سالم لبيض: نواب «قلب تونس» تعرضوا للتهديد بالسجن (فيديو)    الأستاذ الطاهر بوسمة يكتب لكم: التي لا تعرف كيف تندب لماذا يموت رجلها؟    رئيس البرلمان الإيراني يرد على ترامب بآية قرآنية من سورة محمد    أسطورة كرة السلة مايكل جوردان يتبرع لمكافحة العنصرية    وفاة شاب تونسي بطلق ناري بفرنسا    تخصيص قروض صغيرة لفائدة سائقي سيارات النقل العمومي    البنك المركزي يوضح حقيقة تسجيل هبوط حاد في سعر الدينار مقارنة بالأورو    18 جوان 2020 آخر أجل لتقديم ملفات الترشح للحصول على منح التشجيع على الإبداع الأدبي والفني    عبر موقع تيك توك..لطيفة تدعو الله أن يزيل وباء كورونا عن تونس    القيروان..يوفران مداخيل سنوية بالمليارات..«بطيخ ودلاع» الشراردة يغزوان الأسواق الأوروبية    انتهاكات في عودة دوري الأضواء البلغاري    جلسة عمل حول المنطقة السقوية بسجنان    باجة..انطلاق موسم الحصاد... والصابة في تراجع    الحزب الجمهوري : هناك تعطيل ممنهج لاستكمال الهيئات الدستورية    فيلم مصري من إنتاج تونسي ..«سعاد» ضمن الاختيارات الرسمية لمهرجان كان في دورته الملغاة    حمام الانف : الليبي ابراهيم بودبوس يجدد تعاقده مع فريق الضاحية الجنوبية    وفاة بطلة أوروبا لتنس الطاولة إثر سقوطها من النافذة    بعد أيام.. ميسي يبدأ مفاوضات العقد الأخير    اغلق العشرات .. فيسبوك: شركة في تونس ادارت حسابات وهمية للتأثير على انتخابات 2019    طقس اليوم: ارتفاع نسبي في درجات الحرارة    يوم 9 جوان..البرلمان يقرر مناقشة لائحة تطالب فرنسا بالاعتذار للشعب التونسي    رونالدو أول «ملياردير» في تاريخ الكرة    هبة طبية أمريكيّة لفائدة الصحّة العسكريّة    صالح العَوْد يكتب لكم: آخر الشيوخ العمالقة في ذمة الله تعالى الفقيه الجليل: محمد الحبيب النّفطي    وزيرة الشؤون الثقافية تشرف على اجتماع اللجنة الاستراتيجية لحساب دفع الحياة الثقافية    الفنانة التشكيلة رفيقة حواس: تجربة أكثر من ثلاثة عقود مع الفن و المعارض    إيقاف بيع قطع تراثية تونسية تعود إلى الفترة الحسينية في المزاد العلني بباريس.. وزارة الثقافة توضح    مساء اليوم: خسوف شبه ظل جزئي للقمر    جعفر القاسمي: ''ماعنديش شكون لاهيلي بال''لوك''    التضامن كفيل بتجاوز المحن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حلويات العيد: بين الانتصاب العشوائي و الاستجابة لشروط حفظ الصحة
نشر في التونسية يوم 29 - 08 - 2011

يشهد النصف الثاني من شهر رمضان إلى جانب إقبال التونسيين على اقتناء ملابس العيد إقبالا مكثفا على اقتناء الحلويات وهو من العادات و التقاليد التي دأب عليها اغلب العائلات التونسية
لكن يسجّل هذا الإقبال هذه السنة اختلافا و خصوصية أمام الانتصاب العشوائي لبيع الحلويات الذي تعرفه اغلب شوارع العاصمة و الإقدام عليها في محاولة لمجابهة غلاء الأسعار لدى بعض المحلات خاصة أسعار "البقلاوة" و "كعك الورقة" دون النظر لمدى تجاوبها مع الشروط الصحية .
وقد أفادنا مصدر مسؤول من إدارة حفظ الصحة بخصوص الإجراءات و التدابير المتّخذة من مراقبة و حملات توعوية ان اقتناء الحلويات مع اقتراب فترة العيد تعدّ من الأولويات التي دأب عليها التونسيون لكن هذه السنة و بصفة استثنائية أمام غياب عنصر السلامة لفريق عمل إدارة حفظ الصحة اقتصر العمل على مراقبة المحلات المختصة في صناعة الحلويات دون غيرها حيث سجل الأسبوع الأول من شهر رمضان 447 زيارة لمختلف المحلات بمختلف أنحاء الجمهورية مقابل 404 زيارة في الأسبوع الثاني و 402 زيارة في الأسبوع الثالث على أن تتكثف هذه الحملات هذا الأسبوع نظرا للإقبال المرتفع وقد وقع حجز 54 كلغ من الحلويات خلال الأسابيع الثلاث و ذلك من خلال التثبت في طريقة اعداد الحلويات و صيانة التجهيزات و التثبت من هوية العملة و ملفهم الطبي سيما ان الفترة تشهد انتدابات عرضية نضرا لكثرة الطلب.
أما بخصوص مراقبة المنتوجات المعروضة للعموم و بالشوارع و الغير خاضعة للضوابط و القوانين أكد نفس المصدر أنهم لم يستطيعوا القيام بأي إجراء أمام غياب عنصر الهوية و أمام الأوضاع الخاصّة التي تعيشها البلاد و إمكانية تعرضهم للاعتداء ليؤكد أن المسؤولية في مجابهة هذه الأخطار ترتكز على وعي المواطن و إدراكه بمدى خطورة هذه المواد المعروضة دون توفر ادني شروط للسلامة ليضيف بانّ الإدارة اتخذت أساليب توعوية لمجابهة الموضوع بتنظيم حصص بالتنسيق مع مصالح أخرى تتناول موضوع الحلويات المعروضة في الشوارع .
من جهة أخرى أفادنا مصدر مأذون من منظمة الدفاع عن المستهلك أن المنظمة و رغم الصعوبات المادية لتي تواجهها إلا أنها تقوم بالدور التوعوي و التحسيسي الذي عهدته عن طريق وسائل الإعلام خاصة الإذاعات و الصحافة المكتوبة ليؤكد بانّ المستهلك هو المستهدف الرئيسي من العملية التحسيسية بوجود المحلات التي تفتقر لشروط النظافة و حفظ الصحة و من واجب المستهلك التثبت من نظافة المحل و الأعوان كما من واجبه إعلام المنظمة و مصالح المراقبة بكل التجاوزات و الممارسات التي تمس من شفافية المعاملات و بالتالي أكد أن المواطن هو المسؤول عن اختياراته و اختيار نقاط البيع بما يضمن سلامته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.