محمد عبّو: رسالة قيس سعيد للنهضة هي أن ما تقوم به عبث    مجلس النواب الليبي يدعو القوات المسلحة المصرية لحماية الأمن القومي المصري والليبي    الناطق باسم قلب تونس يعلّق على قرار الفخفاخ بإجراء تحوير في تركيبة الحكومة    أمين محفوظ: التحوير الوزاري لا يحتاج موافقة مجلس النواب    لنقص في الوثائق.. تأجيل الحسم في قانونية قائمة محمد علي البوغديري    ريال مدريد يطيح بغرناطة ويقترب من تحقيق لقب الليغا    الثلاثاء.. طقس قليل السحب والحرارة في إنخفاض    وزير السياحة يلتقي رئيسة المجمع النسائي ‘سجنانية'    تسجيل أول إصابة محلية بفيروس كورونا    بنزرت: إيقاف تلميذة عن مواصلة اختبارات البكالوريا لتعمدها الغش    القصرين: توقف عملية إصلاح إمتحانات مناظرة الباكالوريا إحتجاجا على الترفيع في معاليم نسبة الإقتطاع المالي من منحة الإصلاح    الفرقة البحرية للديوانة بالمهدية تحجز 10 أطنان من سمك التن الأحمر على متن عدد 6 مراكب صيد أجنبية    بنزرت:إيقاف تلميذة عن مواصلة اختبارات البكالوريا بسبب تعمدها الغش باستعمال هاتف جوال وسماعات .    يوميات مواطن حر: الصدأ يولد مع صباح البدء    توننداكس يغلق على ارتفاع بنسبة 0،06 بالمائة    قريبا: مخطط أعمال لإنقاذ الخطوط التونسية أمام الحكومة    وفاة ابنة نيلسون مانديلا    انطلاق أشغال تهيئة السياج الأمني لمطار تونس قرطاج    جندوبة: المجلس الجهوي يركز خلال أشغاله على سبل تطوير منظومة اللفت السكري بالجهة    الملعب التونسي يواجه هلال الشابة والاتحاد المنستيري وديا    غوارديولا يحتفل بقرار إسقاط عقوبة المان سيتي ب«سيلفي» (صور)    ازعور يؤكد استعداد صندوق النقد الدولي تمويل تونس في حال طلبت الحكومة برنامجا جديدا    خطة الانقاذ الوطني. . اشارة انطلاق المرحلة الجديدة لتونس (لبنى الجريبي)    في خضم الأزمة.. رئيس برشلونة يتحدث عن "رحيل ميسي"    صفاقس.. إلقاء القبض على 06 أشخاص محل مناشير تفتيش    ارتفاع عدد الإصابات بكورونا    هذا موعد الحسم في قائمة البوغديري    البحيري: النهضة وعبير موسي خطان متوازيان لا يلتقيان    القضاء البرتغالي يلاحق نجل رونالدو    وزير التنمية: انكماش النمو الاقتصادي بنسبة 6،5 بالمائة لكامل سنة 2020    حول الوضع الليبي المتأزم:سعيّد ينتقي وزير الخارجية الجزائري    مدير الامتحانات: تراجع عدد حالات الغش في الدورة الرئيسية لباكالوريا 2020    دعوة للشرك.. برنامج للأطفال يغضب السعوديين والسلطات تتخذ قرارها    باجة: تسجيل حالة إصابة وافدة جديدة بفيروس "كورونا"    بطولة القسم الوطني (أ) لكرة السلة: تعيين مقابلتي ذهاب الدور نصف النهائي    رحيل الممثلة الأميركية كيلي بريستون.. زوجة جون ترافولتا    الصخيرة: حجز بضاعة مهرّبة    مصر.. سجن طبيب أجرى عملية ختان لثلاث فتيات    استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيدصباح بقصر قرطاج وزير الشؤون الخارجية الجزائري    بعد انسحاب مدير الدّورة 39 للمهرجان الدّولي للزيتونة بالقلعة الكبرى..جمعية المهرجان توضّح    بالفيديو : كلمتي حرة يجمع آمال مثلوثي مع فايا وظافر وهند وباميلا ودرة وغالية    توقيع كتاب د. محمد الهادي زعيم "المسالك الزائفة: لكي لا تكون الكورونا مجرد فاصل" بمنزل تميم        تونس تُجدول رحلتين لإجلاء مواطنيها من ليبيا    طارق الفتيتي يحذر: تونس دخلت مرحلة أزمة كبرى غير مسبوقة    البحر يلفظ جثة قبالة سواحل جرجيس    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    قرار بالاخلاء الفوري لكافة مراكز إيواء الأجانب وترحيلهم خارج ولاية القصرين    هذه الدول تبيع جنسيتها بأسعار مخفضة بسبب أزمة كورونا    اليوم: اجتماع أوروبي يبحث العلاقات مع تركيا    طقس اليوم.. ارتفاع طفيف في درجات الحرارة    القصرين: القبض على الأجانب الفارين من مركز الحجر الصحي    شبهة تضارب المصالح الموجهة لرئيس الحكومة : مجمع سوتام فاليس يوضح    اللجنة الفنية والعلمية المكلفة بملف ادراج جربة في التراث العالمي تنطلق في اعداد مخطط عملها    وعلاش هالفرحة الكلّ بحاجة خاصّة بلتراك..    صلاح الدين المستاوي يكتب: أربعينية الشاذلي القليبي غاب فيها ابراز رؤيته التنويرية للاسلام    أبو ذاكر الصفايحي يعجب لأمر البشر: ما أشبه قصة مايكل جاكسون بقصة صاحب جرة العسل    محمد الحبيب السلامي يسأل: رئيس حكومة يصلي خلفه كل الأحزاب...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأجيل قضية "براكة الساحل" إلى 24 مارس
نشر في التونسية يوم 14 - 03 - 2012

قررت هيئة الدائرة الجناحية بمحكمة الاستئناف العسكرية بتونس اليوم برئاسة القاضي نبيل القيزاني تأجيل النظر في قضية "براكة الساحل" إلى يوم 24 مارس الجاري للاستماع لمرافعات الدفاع بشقّيه و مرافعة النيابة العسكرية.
ووقع استنطاق بعض المتضرّرين القائمين بالحق الشخصي الذين تمسّكوا بما سجّل عليهم لدى قاضي التحقيق حيث طالب محسن الكعبي إجراء مكافحة بينه و بين قائد اركان جيش البر بحضور العميد المتقاعد عبد العزيز السالمي كما طالب مكافحته بالعميد فوزي العلوي الذي أنكر تواجده بإدارة الأمن العسكري في الفترة التي وقع فيها تعذيبه و التي يرجع تاريخها إلى سنة 1991. أمّا البقية فقد تمسكوا باقوالهم وافاد بعضهم دخولهم المستشفى بأسماء مستعارة.
بالنسبة لعبد الرحمان القاسمي نفى أن يكون قد باشر الابحاث في قضيّة ما يعرف ببراكة الساحل و أكد انّه لا يعرف منهم سوى صالح العايدي الذي قام بجلبه من المغرب هو و رئيسه المباشر محمود بن عمر ونفى تلقيه تعليمات من المتّهم محمّد علي القنزوعي.
أمّا محمّد الناصر العليبي فقد أشار إلى انّه انتقل أواخر شهر ماي من سنة 91 إلى إدارة امن الدولة بعد أن كان في الإدارة الفرعية لمقاومة الإجرام و انّه بقي حتي نهاية شهر جوان من السنة نفسها دون مباشرة اي بحث بخصوص المتضررين.
من جهته تمسّك المتّهم محمّد علي القنزوعي ببراءته من التهم المنسوبة إليه وأضاف انّ التقارير التي كانت تصله و التي كان يقوم برفعها لوزير الداخلية كانت تهتمّ بتقدّم الأبحاث لا غير و جدّد اعتذاره للمتضرّرين .
أمّا المتّهم عبد الله القلال فقد أنكر كلّ التهم الموجّهة إليه وانكر أي لقاء له مع المتضرّرين عدا لقاء الاعتذار و أشار إلى انّ المخلوع كان يعطي تعليماته إلى القادة الأمنيين لأنّ تكوينه اقتصاديا.
و من جهته طالب الأستاذ حسن الغضباني محامي القنزوعي إضافة محاضر 14و 17جويلية 92 من الملف عدد 76110 لإبراز ظروف المحاكمة السابقة المتعلقة بالقضية و طالب استدعاء عدد من أعضاء الحكومة لسماع شهادتهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.