المكّي يتفاعل مع عبير موسي حول النّعاس: لا داع للتهكّم، فنحن نعمل بين 15 و20 ساعة    المصادقة على قانون حماية قوّات الأمن الدّاخلي والديوانة    بورصة تونس تختتم حصة الخميس على منحى سلبي    وزارة الفلاحة: هذه أسعار أضاحي العيد    تراجع اسعار المنتوجات الفلاحية خلال جوان 2020    متابعة/ أول تعليق من حمدي النقاز بعد انضمامه إلى الترجي    كوفيد-19: التوزيع الجغرافي للاصابات الجديدة الوافدة    مع ارتفاع درجات الحرارة.. وزارة الصحة تحذر    ميساء بن ميم تتوّج بالمرتبة الأولى للمسابقة الوطنية لكتابة القصّة القصيرة    ''سخانة اليوم''، وغرة يعرفوها أجدادنا، شنية حكايتها ؟    ميانمار.. أكثر من 100 قتيل في أسوأ حادثة منذ 5 سنوات    حجز قضيّة المدونة آمنة الشرقي إلى يوم 13 جويلية للتصريح بالحكم    فحص "كورونا" سلبي للنجم الصربي دجوكوفيتش    مواعيد الاعلان على نتائج المناظرات والامتحانات الوطنيّة    صفاقس.. إحباط عمليتي اجتياز للحدود البحرية خلسة    تأكيد على متانة العلاقات الأخوية المتميزة التي تجمع تونس وقطر خلال لقاء جمع وزير الخارجية مع السفير القطري بتونس    غدا تصل الباخرة ''تانيت '' إلى ميناء حلق الوادي    تاكلسة ... تخصيص حافلة للمصطافين    قسوة طاقم التدريب تدفع لاعبة كورية جنوبية للانتحار    الطاقم الطبي المعالج للفنانة رجاء الجداوي يعلن دخولها مرحلة الإنقاذ الأخيرة    تونس : تقدم موسم الحصاد بنسبة 74 بالمائة إلى موفى جوان وتضرر 150 ألف هكتار جرّاء الجفاف    محمد الحبيب السلامي يقول:...هتلر حي...بن علي حي!    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الخميس 02 جويلية    لاعبو الزمالك يتنازلون عن نصف مستحقاتهم للأشهر الاربعة الاخيرة    وزير الداخلية يعطي اشارة إنطلاق الجزء الثاني من المدرسة الأمنية بالنفيضة    المبعوث الأممي السابق لدى ليبيا يتهم مجلس الأمن الدولي ب"النفاق"    الممثّل هشام رستم يهدّد بالدخول في اضراب جوع بمقرّ التلفزة الوطنيّة    حضروا زفافه ثم جنازته: عريس يلحق عدوى فيروس كورونا ب111 ضيفا    فظيع: كهل ينتحر شنقا في مساكن    هاني شاكر يكشف حقيقة اصابته بفيروس كورونا    كندار.. معركة تنتهى بحرق سيارة تاكسي جماعي    مصابة بالكورونا تجتاز مناظرة ختم التعليم الأساسي بمركز كوفيد بالمنستير    أزمة كورونا تزيد في ثروة أغنى رجل في العالم    حمل الحكومة مسؤولية التصعيد.. الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين يعلن رفضه لقرارات المجلس الوزاري    القبض على شخص محل 07 مناشير تفتيش ومحل حكم بالسجن    القيروان : تسجيل حالة اصابة وافدة بفيروس كورونا لشاب عائد من السويد    الإصابات بكورونا تتجاوز 600 ألف بالهند    نادي حمام الانف : 28 لاعبا في تربص عين دراهم    الجامعة التونسية تقرر مساعدة النادي البنزرتي ماديا    عمدة ليفربول "يرشح" محمد صلاح لخلافته    وزير الشؤون الخارجية: رئيس الجمهورية هو من يحدد السياسة الخارجية للدولة..وليس هناك تغيير في الموقف التونسي من ليبيا..    بعد شائعة حادث السير.. صابر الرباعي يوجّه رسالة هامة إلى الجمهور    سميحة أيوب تكشف حقيقة إصابتها بكورونا    ''تونس ضمن القائمة السوداء لأسوأ الدول ''تصرفا في جودة السفن    أسمنت قرطاج تشحن أول دفعة من الأسمنت المعتمد باتجاه السوق الأوروبية    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    عقد الجلسة العامة العادية لBH بنك عن بعد يوم الثلاثاء 30 جوان 2020 أرباح صافية قدرها 141,6 مليون دينار    فيما الاتحاد يتمسّك بتسوية كل الوضعيات..الحكومة تقرّ إدماج 16700 فقط من عمال الحضائر    الملعب التونسي : ابعاد ثلاثة لاعبين من تربص حمام بورقيبة    انطلاق اختبارات اليوم الأول من امتحان شهادة ختم التعليم الأساسي العام والتقني    الصحافة الفرنسية: غريزمان يتعرض «للإهانة» ومدرب برشلونة يرفض الاعتذار    حديث عن آخر المراحل.. أخبار حزينة من أطباء رجاء الجداوي    تواصل إرتفاع درجات الحرارة    مستجدات حادثة اختفاء رضيع من مستشفى وسيلة بورقيبة    بقاء بوتين في الحكم حتى عام 2036.. النتائج الأولية للتصويت    أردوغان يزور قطر الخميس    فكرة : اذا تناولتك الالسن فلا تنتظر غير الاعدام    خسوف شبه ظل جزئي للقمر يوم الأحد 05 جويلية 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موقف الكتلة الديمقراطية من "الديبلوماسية البرلمانية" للغنوشي
نشر في حقائق أون لاين يوم 03 - 06 - 2020

أفاد النائب عن حركة الشعب بمجلس نواب الشعب محسن العرفاوي، بأن الحركة ستعبّر خلال الجلسة العامة اليوم عن موقفها الرافض لما أتى به رئيس البرلمان راشد الغنوشي في علاقة بالوضع الليبي.
وقال محسن العرفاوي في تصريح لحقائق أون لاين اليوم الاربعاء 3 جوان 2020: "إن ما قام به رئيس البرلمان خطير إذ أنه يقوم بزج تونس في محور من المحاور المتصارعة في ليبيا وهو انحياز نرفضه، فالبرلمان حرّ نفسه والموقف الوحيد هو ما عبر عنه رئيس الجمهورية الرافض لأي تدخل أجنبي في ليبيا وأن يكون الحل ليبي ليبي".
وتابع العرفاوي بالقول: "إن راشد الغنوشي يقوم باستغلال البرلمان للتعبير عن موقفه وموقف حزبه (حركة النهضة) من الصراع في ليبيا وهو أمر نرفضه تماما".
وبخصوص مدى تناسق المواقف مع التيار الديمقراطي لانتمائهم لنفس الكتلة (الكتلة الديمقراطية)، أجاب العرفاي بأن الكتلة الديمقراطية كتلة موحدة وهناك تنسيق بخصوص المواقف، والتيار الديمقراطي بدوره ضدّ أي تدخل أجنبي في ليبيا ويرفض الزج بالبرلمان في الصراع الدائر بها".
وبين أن حركة الشعب ترفض ايضا أي تدخل أجنبي في ليبيا لأنه سيضرّ بتونس، مشيرا إلى أنه لدول الجوار وخاصة تونس والجزائر امكانية الدفع لايجاد حل في ليبيا بعيدا عن التدخلات الاجنبية.
وفي سؤال عن عريضة سحب الثقة من رئيس البرلمان، أفاد محسن العرفاوي بأن حركة الشعب يمكن أن تذهب إلى سحب الثقة من الغنوشي وسيكون موقفا خاصا بالحركة، مشددا على أنها لن تصطفّ وراء أي طرف سياسي داخل المجلس بشأن هذا الموضوع.
وذكّر بأن جدول أعمال الجلسة العامة لهذا اليوم يتضمّن أوّلا النظر في مشروع لائحة تتعلق بإعلان رفض البرلمان للتدخل الخارجي في الشقيقة ليبيا ومناهضته لتشكيل قاعدة لوجستية داخل التراب التونسي قصد تسهيل تنفيذ هذا التدخل، وثانيا حوار حول الديبلوماسية البرلمانية في علاقة بالوضع في ليبيا.
يشار إلى أن موقف حركة الشعب سيعبر عنه 4 نواب وهم زهير المغزاوي وسالم لبيض وهيكل مكي وعبد الرزاق عويدات.
يذكر أن النائب عن حركة النهضة والناطق الرسمي باسمها عماد الخميري، أكد أن الجلسة العامة المقرر عقدها اليوم الأربعاء بالبرلمان، هي جلسة حوار بخصوص الدبلوماسية البرلمانية وليست جلسة مساءلة لرئيس المجلس راشد الغنوشي بأي شكل من الأشكال، مشددا على رفض حزبه للائحة التي قدمتها كتلة الحزب الدستوري الحر.
وقال الخميري، إن اللائحة التي تقدمت بها كتلة الحزب الدستوري الحر لعرضها على النقاش غدا "مرفوضة تماما"، نظرا إلى أنها تكرس سياسة المحاور وتذكر دولا بعينها وتخفي وراءها موقفا سياسيا.
أما فيما يتعلّق بالدعوات الى تنحية رئيس البرلمان من منصبه، فقد اعتبر الخميري أنها صادرة عن قوى تفتقر الى وزن سياسي وتستهدف رئيس البرلمان لشخصه في محاولة للانقلاب على الشرعية، مؤكدا أنه لا وجود لأزمة سياسية في البلاد، وفق تعبيره.
وسبق لكتلة الحزب الدستوري الحر بالبرلمان، تقدمت بلائحة لمساءلة رئيس مجلس نواب الشعب بخصوص "تحركاته الخارجية غير المعلنة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان"، غير أن مكتب البرلمان قرر خلال اجتماعه بتاريخ 19 ماي الماضي الموافقة على 6 مطالب تقدمت بها كتلة الدستوري الحر كشرط لرفع إعتصامها الذي نفذته في البرلمان مقابل رفض نقطة وحيدة تتعلق بطلب مساءلة رئيس المجلس راشد الغنوشي، الذي تعهد بمد المكتب بتقرير حول كل اتصالاته الخارجية مستقبلاً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.