رئاسية 2019: 152 نائبا منحوا تزكياتهم ل11 مترشحا    هيئة الانتخابات: 12 اعتراضا على القائمة الأولوية للمترشحين لرئاسيات 2019    تونس ترحّب بالتوقيع على الاتفاق السياسي في السودان    مصدر سعودي يؤكد استهداف الحوثيين حقل الشيبة النفطي ومصفاته    النادي الصفاقسي يتوج بالأميرة الخامسة في تاريخه    النادي الصفاقسي يتوج بكأس تونس    مبعوث فريق سعودي في رادس من اجل الشواط    الافريقي ينهي تربصه برسالة قوية من احمد خليل    وفاة طبيعية لحاج تونسي أصيل معتمدية جربة من ولاية مدنين    كوتينيو إلى بيارن ميونيخ الألماني    انتعاشة ملحوظة في احتياطي البنك المركزي من العملة الصعبة    الانتخابات الجزئية لبلدية السرس: 3,3% نسبة الاقتراع للامنيين والعسكريين    اتحاد تطاوين: الجزائري مزيان يُوَقِّعُ 5 مواسم    انطلاق أشغال بناء أكاديمية الباجي قايد السبسي للدبلوماسية (صور)    أساء التصرف في أزمة الماء ..ارتياح واسع بعد اقالة والي صفاقس    تونس تشارك ب171 رياضية ورياضيًا في دورة الالعاب الافريقية بالمغرب    تسريبات تكشف هوية الفائز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا    عائدات تصدير الغلال التونسية قاربت 70 مليون دينار خلال 8 اشهر    تونس: وفاة امرأة وإصابة 12 شخصا في حادث مرور بطريق تطاوين بمدنين    في حادث اصطدام بين شاحنة وحافلة: وفاة رضيع وأكثر من 36 جريحا    فنانون يتضامنون مع وائل كفوري ضد طليقته أنجيلا بشارة    مشهدية تطاوين: عرض ساحر في مهرجان شرفة السماء في سويسرا    أنيس الوسلاتي واليا جديدا على صفاقس    في أريانة: القبض على مروّج مخدرات وبحوزته 40 قرصا مخدرا ..    في مهرجان بنزرت: مروان خوري يُمتع الجمهور ويُغضب الفة بن رمضان! (صور)    السعودية توضح بعد أن تحولت "جمرات" الحج إلى مرض "الجمرة الخبيثة"!    ائتلاف حركة أمل لن يدعم أي مرشح للرئاسية في الدور الأول    في حملة للشرطة البلدية.. 152 عملية حجز وتحرير 60 مخالفة صحية    بعد فتح باب التسجيل عن طريق الهاتف الجوال..أكثر من 130 الف تلميذ سجلوا في ظرف 3 أيام فقط    استرجاع سيارة الاسعاف المسروقة وايقاف السارق    80 سنتيمترا.. تركيان شارباهما كجناحي طائر    إعادة فتح مطار سبها الدولي اللّيبي    مسكنات الألم .. أخطاء شائعة عند الاستعمال    3 حيل فى التنظيف و الترتيب تجعل حياتك أسهل    زغوان : الدّولة تسترجع 98 هك من أراضيها المستولى عليها    أعلام من الجهات ....انطلق بخطة العدالة وانتهى بتأريخ حال عصره    مصرع 8 أشخاص في حريق فندق بأوديسا الأوكرانية    سرقة سيارة اسعاف من المستشفى الجامعي في سوسة    حدث ذات صيف .. 1991 .. مهرجان قرطاج يحتفي بالهادي حبوبه من خلال «النوبة»    اليوم انطلاق الدورة 18 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي بالمنستير    الفنان سميح المحجوبي في إيطاليا    بالفيديو: كافون يُكذّب وزارة الثقافة ''مانيش مغنّي في قرطاج'' ''    لطيفة لمجلة سيدتي : مدير مهرجان قرطاج لا يحبني وما قاله بحق جورج وسوف معيب    درجات الحرارة تتجه الى الارتفاع بشكل طفيف غدا الاحد    زعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة سلاح جديد    انخفاض في اسعار السيارات الشعبية    الدنمارك ترد على ترامب: لن نبيعك غرينلاند    تقليص أيام العمل إلى 4 أسبوعياً بهذا البلد !    توفيق الراجحي: الدولة ستسدد ما قيمته 3،2 مليون دينار من جملة ديون العائلات المعوزة لالستاغ بالقصرين    تقرير هام: محلل ليبي يتساءل عن سر صمت المجتمع الدولي تجاه التدخل التركي في ليبيا    انطلاق موسم حماية صابة التمور باستعمال اغشية الناموسية    الثوم تحت الوسادة يحل مشكلات صحية عديدة    وزارة التجارة تنفي الترفيع في أسعار الأدوات المدرسية    ألفة يوسف: عندما تفهم    بورصة تونس: نتائج 70 شركة مدرجة بلغت مجتمعة سنة 2018 زهاء 1920 مليون دينار وسط تراجعات طالت قطاعات استهلاكية كبرى    حديث الجمعة: وفي أنفسكم    منبر الجمعة..الإيمان بالقدر جوهر الإسلام كله    وباء الحصبة يغزو العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توضيح من الديوان التونسي للتجارة حول شركة سكر تونس
نشر في صحفيو صفاقس يوم 24 - 04 - 2019

تبعا لما رافق الشريط المصور مع مسؤولي شركة سكر تونس و الذي وقع تداوله عبر بعض المواقع ,من مغالطات و قلب للحقائق يعيب الديوان التونسي للتجارة على الفريق الصحفي الذي أنجز الشريط تغييب رده على التصريحات و الشهادات الأحادية التي تضمنها الشريط 'و قد كان من باب الموضوعية و الحياد الصحفي أن يقع الاتصال بالديوان التونسي للتجارة و تضمين رده في نفس الشريط إنارة للرأي العام و تكريسا لمبادئ العمل الصحفي .
و يؤكد الديوان التونسي للتجارة أن مضمون هذا الشريط المصور لا يرتقي إلى العمل الصحفي لما تضمنه من مغالطات و سوء نية خدمة لغايات و أهداف “تجارية” عبر توظيف وسيلة إعلامية في تمرير جملة من المغالطات و المعطيات الخاطئة و ايهام الرأي العام بشبهة فساد.
و يذكر الديوان التونسي للتجارة تعقيبا على مضمون شريط الفيديو بأنه على غرار مواد أخرى كالقمح والمواد الصيدلية تخضع مادة السكر في تونس إلى احتكار الدولة و اعتماد سياسة سكرية هدفها التخلي عن توريد السكر الأبيض لفائدة الانتاج المحلي وتوريد السكر الخام وتكريره من طرف شركات تونسية مقيمة.
و يقوم الديوان التونسي للتجارة في إطار منظومة السكر وتطبيقا لتوصيات المجالس الوزارية في الغرض ب:
– توريد السكر الخام الذي يتم تكريره من طرف الشركة التونسية للسكر بباجة.
– اقتناء كميات السكر الأبيض المستخرج من اللفت السكري المنتج محليا طبقا
لمتطلبات هذه المنظومة وفي إطار اتفاقية تأخذ بعين الاعتبار خصوصية انتاج اللفت السكري.
– توريد باقي حاجيات السوق المحلية من السكر الأبيض عبر نشر طلبات عروض دولية طبقا للأمر المنظم للصفقات العمومية.
و شركة سكر تونس هي شركة غير مقيمة ومصدرة كليا منتصبة في فضاء الأنشطة الاقتصادية ببنزرت. ويتمثل نشاطها في توريد وتكرير السكر الخام وهو مشروع موجه أساسا للتصدير.
و بموجب القانون يمكن للشركات المصدرة كليا والمنتصبة بفضاءات الأنشطة الاقتصادية بما في ذلك شركة سكر تونس ترويج نسبة من قيمة صادراتها للشركات المقيمة وتخضع بالتالي لتراتيب الصرف والتجارة الخارجية الجاري بها العمل والمتمثلة بالنسبة لمادة السكر خاصة في الاستظهار بوثيقة الاستثناء من احتكار الدولة (رمز 120).
ويمكن منح هذه الوثيقة من قبل الديوان التونسي للتجارة للشركات المقيمة الراغبة في توريد السكر الأبيض بمفردها سواء من شركة سكر تونس أو شركات عالمية أخرى وبالتالي لا علاقة لشركة سكر تونس بالديوان التونسي للتجارة في هذا الصدد.
و تخضع شراءات الديوان إلى الأمر المنظم للصفقات العمومية الذي يكرس بالأساس مبادئ الشفافية والمساواة والمنافسة، حيث يقوم الديوان بطلبات عروض دولية لدى المزودين المعتمدين لديه ومن ضمنهم شركة سكر تونس وذلك حسب كراس يتضمن كل الشروط المطلوبة من حيث الجودة وطريقة الخلاص وباقي متطلبات الصفقة.
و يتم فتح العروض عن طريق لجنة شراءات متكونة من ممثلين عن رئاسة الحكومة ومختلف الوزارات ذات العلاقة دون أي تمثيلية للديوان التونسي للتجارة حسب مقتضيات الأمر المنظم للصفقات العمومية. وتمنح الصفقة للمزود الذي يقدم سعرا أقل ويكون عرضه مطابقا للشروط المطلوبة. وبعد اسناد الصفقة من طرف اللجنة المذكورة يتم تعيين شركة مراقبة عالمية عند شحن البضاعة لإجراء التحاليل اللازمة واثبات مطابقة مادة السكر للمواصفات المطلوبة.
و في بعض الحالات يقوم المزودون الأجانب بإنجاز بعض الصفقات عن طريق شركة سكر تونس التي تقوم بدورها بشحن وتسليم السكر إلى الديوان التونسي للتجارة على غرار ما تم خلال سنة 2018 حيث تم تزويد الديوان بكميات من السكر الأبيض عبر شركة سكر تونس تجاوزت نسبة ال50 % من مبيعاتها (حوالي 155 ألف طن) رغم أنها شاركت في كل طلبات العروض و لم تفز بأي صفقة نظرا لارتفاع أسعارها.
و يتم خلاص المزودين بالعملة الصعبة بما في ذلك شركة سكر تونس باعتبارها شركة غير مقيمة منتصبة في فضاء الأنشطة الاقتصادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.