طلبة مضربون، أساتذة معتصمون، وشبح سنة بيضاء في الأفق .. ماذا يحدث في جامعاتنا ؟    الأستاذ المنصف وناس .. «الحلم المتلفز».. يزدهر مع الأزمات !    مهدي جمعة في سوسة .. منفتحون على «الأحزاب الوسطية» ولا لحركة «النهضة»    موعد صرف ملحق الزيادة في الأجور    محمد عبّو: الحكومة إضطرّتنا لتسريب محضر تحقيق مع مسؤول بالديوانة    تقرير يكشف : أسعار الخضر والغلال والأسماك "طارت" خلال النصف الأول من شهر أفريل    الشرطة البئية : قرارات غلق وحجز وإتلاف كميات من الخضر والغلال    حمام الغزاز ..حجز مواد تجميل بمصنع لا يحمل ترخيصا    ال«سيباكس» يستطلع آراء المؤسسات حول الوجهات التصديرية لسنة 2020    لمنح الفرصة لمزيد الحوار ولعدم الاضرار بالسياحة ..مجمع النقل واللوجستيك لكونكت يؤجل وقفته الاحتجاجية بمطار النفيضة    مع الشروق .. تونس .. التراث    قيادي في الجبهة الشعبية ل «الشروق».. مساندة تونس لحكومة الوفاق في ليبيا مغامرة بالأمن القومي    والي مدنين ل «الشروق» .. حدودنا آمنة... ومستعدّون لأي طارئ    جندوبة .. حجز كمية من الزطلة والأقراص المخدرة    حجز 840 دينارا مزورة        في دراسة أنجزتها «الشروق» والمعهد الدولي لدراسات الرأي العام .. هكذا يقيّم التونسيون مسلسلات رمضان الماضي    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج..    ارتفاع حصيلة تفجيرات سريلانكا إلى 290 قتيلا و500 جريح    "الصريح" لم تخطىء في ناجي جلول    جزائرية تتوج بلقب «ملكة جمال العرب» (صور)    مورينو يقدم رؤيته: من إلى نهائي رابطة الأبطال برشلونة أم ليفربول؟    ولي العهد الماليزي يتزوج حسناء سويدية… في زفاف أسطوري    في المنستير: إصابات وإيقافات في اشتباكات مع الأمن بعد مقابلة الترجي    توزيع المهام في نداء تونس    الرابطة الاولى : النتائج والهدافون    سليانة .. حجز مجموعة من خراطيش لبنادق صيد بإحدى المنازل    السعودية: تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم الرياض الإرهابي    خاص/ سامي الفهري يورط فيصل الحضيري في قضية كبيرة..التفاصيل    بئر الحفي..القبض على شخص من أجل ترويج المخدرات    في اختتام الباقة 24 لملتقى ربيع الشعر بحاجب العيون .. توزيع جوائز مسابقة الادباء الشبّان .    افتتاح ناجح للمهرجان الدّولي للإبداع الثقافي    الرابطة الثانية : الجولة 21 قبل الاخيرة ( المجموعة 2 ) - النتائج    اختتام مهرجان التراث والاستغوار بجومين    مدنين: مواكبة لأحدث تطورات القطاع الصحي خلال فعاليات الأيام الطبية بجربة وبن قردان    توزر ..أضرار متفاوتة لدى فلاحي البيوت المحمية بسبب العواصف الرملية    رياض المؤخر: حركة تحيا تونس تطمح للحصول على 109 مقاعد بالبرلمان..وهذا موعد مؤتمرها التأسيسي    الكاتب العام للاتحاد العام للأطباء البيطريين :عشرة مسالخ فقط تتوفر على شروط السلامة الصحية ومواصفات الذبح    بنزرت: انقلاب شاحنة محروقات واشتعال النيران بها    رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك: حملات التصدي للاحتكار والمضاربة حلول ترقيعية تتطلب الاصلاح الجذري    قبلي: التعريف بدور الزيتونة في تجذير الهوية العربية الاسلامية خلال فعاليات ملتقى سيدي ابراهيم الجمني الخامس    كيف ستكون ردّة فعل النادي الصفاقسي امام الملعب القابسي    النجم الساحلي: بن عمر يغيب عن لقاء الهلال بسبب الاصابة    الجامعة التونسية لكرة القدم توقف نشاط الرابطة الجهوية بسيدي بوزيد    اختتام المهرجان الدولي لربيع الآداب والفنون ببوسالم في دورته 33‎    تراجع ملحوظ في أسعار أغلب المنتوجات الفلاحية    تواصل هبوب رياح قوية إلى قوية جدا اليوم الأحد وغدا الاثنين    اثر مداهمة إحدى الاقامات بشط مريم..القبض على مجموعة من الشبان والفتيات بصدد تعاطي البغاء السري    في حفلة لها بالسعودية.. منع إليسا من الرقص والتمايل    بعد سلسلة تفجيرات دموية : إنفجار جديد قرب العاصمة السريلانكية (تحيين)    طبيب يكشف السر الكامن وراء غموض ابتسامة الموناليزا    غارات جوية وانفجارات تهز طرابلس    مهرجان المبدعات العربيات بسوسة .. استضافة صفية العمري وهشام رستم للحديث عن الروحانيات    أخصائي الشروق..السّرطان: أسبابه وعمليّة انتشاره (9)    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 20 افريل 2019    مشاهير ... كونفوشيوس    قبلي .. إصابة أكثر من 70 بقرة بداء السل    اسألوني ..يجيب عنها الأستاذ الشيخ: أحمد الغربي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في المركز الوطني للفنون الدرامية والركحية بمدنين: أي خطاب مسرحي تحتاجه الثورة؟
نشر في الشروق يوم 26 - 03 - 2011

بحضور عدد كبير من الوجوه المسرحية افتتح صباح أمس السبت 26 مارس الجاري المركز الوطني للفنون الدرامية والركحية بمدنين بإدارة الفنان أنور الشّعاّفي وقد حضر هذا الحفل الذي غاب عنه أي طابع رسمي وهو ما استحسنه الحضور مجموعة كبيرة من المسرحيين من أساتذة وخريجي المعهد العالي للفن المسرحي بتونس والمعهد العالي للمسرح والموسيقى بالكاف وممثلي الجمعيات المسرحية في الجنوب وقد كان افتتاح المركز الحدث الذي انتظرته الجهة طويلا التي عرفت تجارب جادّة في جمعيات الهواة سواء في مدنين أو تطاوين أو دوز أو قابس والحامة وقبلي وغيرها من المدن في الجنوب الشرقي التي يعدّ افتتاح المركز تتويجا لكل المسيرة المسرحية التي دشّنها خريجو وطلبة الجامع الأعظم في الثلاثينات في مقاومة الاستعمار الذي حوّل هذه المناطق الى مناطق عسكرية محاصرة ومقموعة.
أي مسرح؟
برنامج الأحتفال باليوم العالمي للمسرح الذي يختتم اليوم بقراءة البيان العالمي للمسرح أفتتح بندوة بعنوان «والآن...أي مسرح نريد» بدأها نوفل عزارة بمداخلة منهجية بعنوان «نريد، أو لا نريد...ذلك هو السؤال» وقد عرض عزارة الأستاذ في المعهد العالي للمسرح والموسيقى بالكاف مجموعة من الأفكار الأساسية من بينها ضرورة الاستفادة من التراكم المسرحي وعدم القطع مع المنجز المسرحي بأسم الثورة. وأكدّ على أن الفنان المسرحي كان متخاذلا ومتخليا عن دوره في مرحلة ما قبل الثورة كما نادى بضرورة وجود عقل نقدي مؤسس لمعرفة مسرحية وأشار الى أن غالبية الأعمال التي كانت تقدّم في السّابق كانت عاجزة عن رصد المتغيّر الاجتماعي وأكدّ على الدور الرقابي الذي لعبته إدارة المسرح التي كانت بمثابة الغربال الذي كان يتولّى محاصرة الأعمال الخارجة عن الاجماع الرسمي وخطاب الدولة واستثنى بعض التجارب القليلة التي استطاعت أن تخرج عن «الاجماع» مثل تجربة توفيق الجبالي في «كلام الليل» و«هنا تونس» وتجربة المسرح الجديد وفاميليا و«مراد الثالث» لعلي بن عيّاد فهذه الأعمال القليلة عبّرت عن صحوة نقدية حقيقية.
وطالب نوفل عزارة بضرورة تطهير الحقل الثقافي من الاحتكار والمحتكرين ومن المهرجانات التي بلا روح وأكدّ على ضرورة استبدال الرقابة بالرقابة على السّلطة.
فعاليات
الندوة استمرت طوال يوم أمس بتقديم مداخلات أخرى لرضا بوقديدة «قاطرة الثورات» ومحمد مومن «الصدق في القول والاتقان في العمل» وحسن المؤذن «الذات بما هي أقورا» كما تمّ عرض شريط فيديو بعنوان «صراع» للطيب كسيكسي ومسرحية «ورقة بيضا»لشركة شمس للإنتاج بمدنين.
وستختتم التظاهرة صباح اليوم بقراءة البيان العالمي للمسرح وتقديم العرض القياسي المسرحي «بين اثنين»وهو أوّل انتاج للمركز.وتمّ بمناسبة هذه الاحتفالية افتتاح موقع المركز على شبكة الأنترنات وعرض لوحة عملاقة للرّسّامتين مريم الهنشير وكريمة العيادي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.