عبد المجيد الزار: ندعو كل الفاعلين السياسيين لاطلاق حوار وطني يرسم خيارات اقتصادية تنقذ البلاد    بنزرت الجنوبية: حريق يأتي على 12 هكتارا من القمح    التشكيلة المحتملة للنادي الرياضي الصفاقسي    باجة: حجر صحي شامل بمعتمديات باجة الشمالية والجنوبية وعمدون بداية من يوم غد الاثنين    رئاسة الحكومة تعتزم حذف 25 ترخيصا وتعويضها بكراسات شروط    تسجيل 11 حالة وفاة غرقا في الشواطئ التونسية خلال شهر جوان الجاري    انقلاب سيارة أجرة "لواج" يسفر عن إصابة 9 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة    غار الملح: ايقاف شخصين يستغلان ماوي سيارات عشوائية    نصف نهائي كأس الاتحاد الافريقي    اليوم الموعد مع نصف نهائي كأس تونس لكرة القدم..التوقيت والنقل التلفزي    صدور قرار وزاري يضبط مهام اللجنة المكلفة بمحتوى القمة 18 للفرنكفونية وتركيبتها    الملكة نور تتهم السلطات الأردنية بتنفيذ عملية "اغتيال شخصية" بحق ابنها    داعش التي تنام بيننا... في تفكيك العقل التونسي    الخطوط الجوية الفرنسية تستأنف رحلاتها نحو مطار جربة جرجيس الدولي    "الحوثي" تعلن إسقاط طائرة تجسس أمريكية باليمن    الجيل الخطأ في مواجهة النقابات الأمنية...    المتلوي: حجز 500 لترا من مادة القرابا المسكرة بحوزة مفتش عنه    لاقت نجاحا كبيرا: غفران فتوحي تصدر "عاجبني وعاجباته "    منظمة العفو الدولية تدعو السلطات القضائية للتحقيق في الوفاة المشبوهة لأحمد بن عمارة في حي سيدي حسين    كورونا..2449 وفاة جديدة بالبرازيل خلال 24 ساعة فضلا عن أكثر من 98 ألف إصابة    الجيش الوطني الليبي يعلن الحدود مع الجزائر منطقة عسكرية مغلقة    القيروان: الحجر الصحي الشامل ابتداء من اليوم الاحد وحظر الجولان سيكون بداية من ال5 مساء الى ال5 صباحا    أخبار الاتحاد المنستيري : 900 تذكرة للأحباء وتركيز على الكرات الثابتة والمرتدات    كأس تونس: قمّة في رادس و«فخ» في الملاسين    الأرمينيون إلى صناديق الاقتراع للتصويت في الانتخابات التشريعية المبكرة    قفصة..الصابة تقدّر ب 75 ألف طن..صعوبات كبيرة تعيق عمليّات ترويج الطماطم للمعامل والمصانع    التوقعات الجوية لليوم الأحد 20 جوان 2021    جندوبة ..ايقاف جزائري بتهمة اجتياز الحدود    قابس ..ايقاف شخص بصدد حرق أسلاك نحاسية    حرارة في موسكو لم تسجل منذ 104 أعوام    مهرجان قربة الوطني لمسرح الهواة..هل تنقذ وزارة الثقافة الدورة السادسة والأربعين؟    عرض «تطريز» في المهرجان الوطني للعود..سميح المحجوبي يبدع عزفا و غناء    الكريب ..إتلاف أكثر من 100 هك... بسبب حريق    صفاقس : مياه الصرف الصحي تغمر الطريق    جندوبة..تأخر موسم جني اللفت السكري يثير غضب الفلاحين    جديد الكوفيد..3 وفيات جديدة بالمنستير    الوضع في العالم    نصاف بن علية من جندوبة.. نسبة الانذار مرتفعة... وأشغال أقسام الكوفيد فوق الطاقة    أثار جدلا سياسيا وقانونيا..لماذا يريد الرئيس العودة إلى دستور 1959؟    مع الشروق.القيروان... «المدينة الشهيدة» !!    رابطة ابطال افريقيا – نصف النهائي ذهابا- فوز الاهلي المصري على الترجي التونسي 1 – صفر    يورو 2020.. ألمانيا تتجاوز البرتغال برباعية    إجمالي الطلب على الغاز الطبيعي يرتفع بنسبة 10 بالمائة خلال الأشهر الأربعة الأولى من سنة 2021    ملعب رادس: مناوشات بين الجماهير والأمن    انطلاق فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان قابس سينما فن    الإنعاش الاقتصادي لتونس سيمر حتما عبر الطاقات المتجددة (مسؤول)    وزير التربية: يثمن مجهودات كافة المتدخلين في العملية التربوية لإنجاح الفترة الأولى من امتحان الباكالوريا دورة 2021    هكذا سيكون الطقس اليوم    أسعار «علوش العيد»    رئيس اتحاد الكتاب التونسيين في افتتاح معرض الكتاب التونسي: "أيها الكتاب....لا حظ لكم في هذا الوطن"    الخطوط التونسية – تاف تونس – اضراب : تحويل الرحلة عدد 440 المبرمجة لليوم الجمعة من مطار المنستير الى مطار تونس قرطاج    الاسلام شدد على طلب العلم    الجولة الأخيرة- مسرحية مونودراما لمنير العلوي جاهزة للمهرجانات الصيفية    أيام قرطاج السينمائية: فتح باب الترشيحات لجائزة 'قرطاج الواعدة'    رجل تحت الفستان: فيديو لعروس في موقف محرج وطريف يوم زفافها    هيثم المكي ….سيبُّو قرقنة    محمد الشرفي في ذمة الله    محمّد الحبيب السلامي وتلميذ الامام مالك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إ سألوني


السؤال الأول:
كثيرا ما يسيطر على نفسي قلق شديد وارتباك كبير لأني دائما أدعو الله في صلاتي وحتى خارج الصلاة فلا يستجاب لي, فأقول في نفسي إن سبب ذلك كثرة المعاصي التي ارتكبتها في شبابي, وظلمي للناس. هل من تفسير سيدي الشيخ لذلك؟ ماهي شروط الاستجابة؟
الجواب:
صحيح أن كثرة المعاصي والذنوب تحجب إجابة الله تعالى دعوة الإنسان, وأن أكل الحرام والتعدي على الناس وظلمهم من موجبات عدم الاستجابة. قال النبي (الرَّجُلَ يُطِيلُ السَّفَرَ، أَشْعَثَ أَغْبَرَ ، ثُمَّ يَمُدُّ يَدَيْهِ إِلَى السَّمَاءِ يَا رَبِّ، يَا رَبّ، وَمَطْعَمُهُ حَرَامٌ، وَمَشْرَبُهُ حَرَامٌ، وَمَلْبَسُهُ حَرَامٌ، وَغُذِّيَ بِالْحَرَامِ، فَأَنَّى يُسْتَجَابُ لِذَلِكَ) رواه أحمد. ولكن ما أنصحك به أيها السائل أن لا تيأس من رحمة الله خاصة وأنك تبت إليه توبة صادقة .أمّا شروط الاستجابة فنجملها في ما يلي:1) اجتناب الحرام. 2) الإلحاح في الدعاء. 3) عدم القنوط من رحمة الله والوثوق من الاستجابة. 4) حضور القلب وعدم الغفلة. 5) أن لا يكون دعاء فيه إثم.
علمًا وأن الله تعالى لا يعجل لعجالة عبده وقد يدفع بذلك الدعاء مصيبة عن صاحبه أو يدّخره له يوم القيامة.
السؤال الثاني
هل يجوز قراءة شيء من القرآن الكريم من دون مصحف ومن دون وضوء؟
الجواب
اعلم أيها السائل المحترم أن العلماء قد أجازوا باتفاق على قراءة القرآن غيبًا أو من المصحف من غير أن يمسّه لغير المتوضئ. قال علي بن أب طالب: (كان رسول الله ے يقرئنا القرآن على كل حال ما لم يكن جنباً)الترمذي.
السؤال الثالث:
ما حكم وضع المصحف داخل السيارة من أجل التبرك به ودفع الضرر؟
الجواب:
لا شك أن المصحف كلّه بركة لما يحويه من كلام رب العالمين ولهذا فلا بأس بالتبرك به ووضعه في السيارة في مكان نظيف بعيد عن الأقذار والامتهان مع الحرص على قراءته للعبادة.
السؤال الرابع:
أعمل بالخارج منذ سنوات وكنت أرسل بالأموال إلى والدي, فاشترى لي بها بعض الأملاك حسب اتفاق بيننا. ولما عدت إلى أرض الوطن طلبت من أبي أن يملّكني ويكتب لي هذه الأملاك التي تعبت من أجلها , فرفض وقال لي (أنت ومالك لأبيك) وأنه ما صرفه عليّ أكثر مما أعطيته, وأنه ستقسم هذه الأملاك حسب الشرع بعد وفاته على كل الورثة. ما رأي الشرع في هذا التصرف؟ هل من توجيه نصيحة لوالدي؟
الجواب:
اعلم أيها السائل المحترم أن ما فعله أبوك تجاهك من حرمانك من أملاكك التي اشتريتها من مالك هو من الظلم الذي حرّمه الله سبحانه وتعالى ليس له أي مبرر شرعي , وأن استدلاله بالحديث الشريف (أنت ومالك لأبيك) يدلّ على فهم خاطئ له لا يفيد أن للأب الحرية التامة في التصرف في مالك , فقد فسّر العلماء اللام الملحقة في كلمة (لأبيك) أنها تفيد الإباحة لا التمليك أي بمعنى يباح للأب أن يأخذ من مال ابنه قدر حاجته.
وأما المال فهو ملك للابن وعليه زكاته. وتصرّف الأب في مال الابن قيّده العلماء بشرطين :
الأول أن لا يضرّ ابنه ولا يأخذ شيئاً تعلقت به حاجته، والثاني: أن لا يأخذ من مال ولده فيعطيه لآخر. ولذا فإني أشير عليك أن تنصح أباك وأن تبيّن له موقف الدين من ذلك من خلال هذا الجواب لعلّ الله يهديه فيعطيك حقك الذي حرمك منه.
السؤال الخامس:
من عادات أهل الميت أن يقوموا بتقبيله ومسامحته بعد أن يغسّل ويكفّن؟ هل ذلك جائز؟
الجواب:
اعلمي أيتها السائلة الكريمة أنه يجوز لأهل الميت من زوجة وأبناء وإخوة وأخوات ومن محارمه أن يودعوا الميت وذلك بتقبيله . فعن عائشة رضي الله عنها أن النبي قبّل عثمان بن مظعون وهو ميت وهو يبكي. كما ثبت أن أبا بكر الصديق لما أقبل على النبي وهو مسجّى كشف عن وجهه ثم أكب عليه فقبله، ثم بكى فقال: بأبي أنت يا رسول الله، لا يجمع الله عليك موتتيْن.
والله أعلم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.