صفاقس : إنقطاع التيّار الكهربائي في بعض المناطق السكنية    وزير البيئة يعتذر على زلة اللسان في حق المدير الجهوي للديوان الوطني للتطهير بالمهدية    مصر تتوصل لتسوية مع إسرائيل بشأن اتفاق الغاز الطبيعي    طقس الاثنين: انخفاض طفيف في درجات الحرارة وأمطار متفرقة    سوسة.. شاب يهدد بتفجير نفسه في مطعم سياحي    النفيضة.. معركة حامية الوطيس تخلف 30 جريحا    لطفي العبدلي مستعد لشراء أسهم شرف الدين    واكبه أكثر من 30 ألف متفرج.. تراتيل شبابية وفوانيس طائرة في مهرجان "حلمة" بطبرقة    جورج وسوف .. راغب علامة .. اليسا و فايا يونان .. هل تتلألأ هذه النجوم في الدورة 40 لمهرجان قفصة الدولي ؟    فرق عربية تسجل مشاركتها في المهرجان الصيفي بالنفيضة    المنتخب الوطني ... «جيراس» يواصل التغييرات ويؤجل الكشف عن التشكيلة    أخبار الترجي الرياضي ..أخبار الترجي الرياضي    البورصة خلال الاسبوع الفارط.. توننداكس في وضع شبه مستقر    لإنجاح الموسم السياحي .. 30 ألف أمني... وشواطئ ممنوعة من السباحة    صوت الشارع ..ما رأيك في ارتفاع درجات الحرارة ؟    الوطد يصف البيان الصادر عن مجلس أمناء الجبهة الشعبية ببيان ”مجموعة انعزالية تصفوية”    الشرطة الفرنسية تطلق النار على مسلح هددهم بسكين في ليون    منظمة الأعراف: استئناف نشاط مراكز تجميع وتخزين الحبوب    تفريكة فايسبوكية : سمير الطيب يطالب بتحويل القمح المحروق إلى "بسيسة" .    المهاجرون العالقون بالبحر قبالة سواحل جرجيس يقبلون العودة عن طواعية الى بلدانهم    بنزرت: تسجيل 6 حالات غش في الأيام الثلاثة الاولى لاختبارات البكالوريا    السودان ..عمر البشير أمام نيابة مكافحة الفساد    بوفون يوضح سبب رحيله عن باريس سان جيرمان    الناديالصفاقسي: ملف الاستئناف سيصل الى الجامعة يوم الاثنين    تعليق إضراب مراكز تجميع الحبوب بالكاف    نقابة الديوانة تمهل سلطة الإشراف 15 يوما    يهمّ المنتخب ..ال"كاف" يرفّع في قيمة الجوائز المالية ل"كان" مصر    المرصد التونسي للاقتصاد: التخفيض من قيمة الدينار أدى إلى مضاعفة قيمة الدين العمومي    عبد العزيز القطي: سنقاضي الوزير المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية    التمديد في آجال الترشح لأيام قرطاج الموسيقية    منع طاقم طائرة للخطوط السعودية من السفر: وزير النقل يوضح    الغرفة الوطنية لمجمعي ومخزني الحبوب تعلق نشاطها في انتظار تحيين منح التجميع والخزن    مرآة الصحافة    الجزائر تحجب مواقع التواصل الاجتماعي    طفل «يفعل المستحيل» من أجل الحلوى    بعد 5 سنوات من حادثة عضّه لكيليني .. سواريز يقر بدور الطبّ النفسي في تجاوز الحادثة    عادل البرينصي: حديث بعض الاطراف عن تأجيل الانتخابات التشريعية والرئاسية لا يمكن ان يثني هيئة الانتخابات عن مواصلة عملها    اتفاق بين وزارة الفلاحة ومنظمة الاعراف لإنهاء ازمة مراكز تجميع الحبوب وتخزينها    السراج يطرح مبادرة للخروج من الأزمة الليبية    رسمي.. زفونكا يغادر الإفريقي..والبديل تونسي    فتح باب الترشح لإنجاز فيلم وثائقي    عروض اليوم    عفيف شلبي: أي حكومة تونسية لن تقبل توقيع الصيغة الحالية ‘لمشروع ‘الأليكا'    سليانة.. جملة من الاحتياطات الوقائية لحماية مزارع الحبوب من الحرائق    العثور على السيارة المسروقة من طرف الارهابيين    الحرارة تصل إلى 44 درجة بهذه المناطق    حكم قضائي بالسجن على المطرب سعد الصغيّر    كيف يؤثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال؟    الجولة الختامية للبطولة .. النتائج والترتيب النهائي    رفع الأنف بالخيوط... ألم أقل ونتيجة أسرع!    سوسة: مباحثات حول مستجدات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب    السعودية تمنع العمل تحت أشعة الشمس    تونس تحتضن المؤتمر المغاربي حول مرض الزّرق    عظمة القرآن ومكانة المشتغلين به    ملف الأسبوع... مع نهاية السنة الدراسية .. تحصيل المعرفة طريق النجاح الشامل    منبر الجمعة .. التوكّل على الله قوام الإيمان    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 14 جوان 2019    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 13 جوان 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





60 قتيلا في يومين.. والمعارضة تبحث إنشاء مجلس عسكري انتقالي
مخاوف من حرب أهلية في اليمن تتعزز
نشر في الصباح يوم 02 - 06 - 2011

صنعاء وكالات لقي 37 شخصا مصرعهم في تجدد القتال العنيف بين قوات الرئيس علي عبد الله صالح وأنصار شيخ قبائل حاشد صادق الأحمر، حيث اكد سكان المنطقة انهم سمعوا امس دوي انفجارات شمال العاصمة صنعاء مع عودة الاقتتال في الشوارع بين افراد قبيلية حاشد و القوات الموالية للرئيس صالح. في حين قالت المعارضة اليمنية إن المبادرة الخليجية لحل الأزمة اليمنية "في حكم المنتهية".
ونقلت وكالة "فرنس براس" عن مصادر طبية أن هؤلاء القتلى سقطوا خلال مواجهات دارت صباح امس في حي الحصبة بالعاصمة صنعاء، مما يرفع عدد الضحايا إلى 60 خلال يومين.
في الوقت نفسه استمرت سيطرة أنصار الأحمر على عدد من المقار الحكومة والأمنية بالعاصمة صنعاء بينها مقر الحزب الحاكم وقسم شرطة الحصبة ومصلحة المساحة، كما حاصروا مقر وزارة الداخلية ومجلسَ الشورى ومصلحةَ مياه الريف.
من جهة أخرى أفاد شهود عيان بأن قوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس قصفت مقر قيادة الفرقة الأولى المدرعة مستهدفة مقر اللواء علي محسن الأحمر الذي أعلن انضمامه لثورة الشباب السلمية الساعية لإسقاط نظام الرئيس صالح.
ويشار الى ان قوات اللواء الأحمر تسيطر على شمالي العاصمة صنعاء وغربيها في حين تسيطر القوات الموالية لصالح على باقي المدينة.
ياتي ذلك فيما اكد وكيل وزارة الخارجية الكويتية خالد الجار الله ان بلاده سحبت بعثتها الدبوماسية من اليمن "نظرا للظروف الراهنة".
وأضاف الجار الله أن البعثة الدبلوماسية الكويتية وعلى رأسها السفير غادرت اليمن صباح امس.
مجلس عسكري انتقالي
وعلى صعسد متصل كشف قيادي رفيع المستوى في تكتل أحزاب اللقاء المشترك امس، النقاب عن مشاورات وتحضيرات مكثفة تجريها حاليا قيادات عسكرية وأمنية وسياسية وحزبية في السلطة والمعارضة لتشكيل مجلس عسكري انتقالي.
وقال القيادي إن المجلس العسكري الانتقالي يتكون من تسع شخصيات عسكرية ومدنية لإدارة الفترة الانتقالية من جانب واحد، بعد أن أعلن نظام الرئيس اليمنى على عبد الله صالح الحرب على أكثر من صعيد وفى أكثر من جبهة ومنطقة يمنية، لإنقاذ اليمن وتجنيبه الحرب الأهلية التي يخطط لها نظام صالح.
وأضاف أن من بين القيادات المرشحة للمجلس الانتقالي إلى جانب اللواء علي محسن الأحمر (قائد المنطقة العسكرية الشمالية الغربية، قائد الفرقة الأولى مدرع)، اللواء حسين محمد عرب، وزير الداخلية الأسبق، واللواء عبد الله على عليوة، وزير الدفاع السابق، واللواء غالب القمش رئيس جهاز الأمن السياسي، واحتمال مشاركة وزير الدفاع في أول حكومة عقب قيام الجمهورية اليمنية اللواء هيثم قاسم طاهر، وآخرين عسكريين ومدنيين.

السلطة بعد رحيل صالح

في غضون ذلك أكد يحيى الحوثي، المتحدث الرسمي باسم الحوثيين في اليمن، أن الحوثيين جزء من الثورة اليمنية، وقد أعلنوا تأييدهم ومساندتهم للمعتصمين سلميا بساحات التغيير منذ الوهلة الأولى من اندلاع الثورة، ولكن مازال هناك تعتيم كبير على مواقفهم المدعمة للثورة.
واشار المتحدث الرسمي باسم الحوثيين، الى أن الحوثيين لابد أن يشاركوا في السلطة، سواء كانت برلمانية أو رئاسية، وذلك بعد رحيل النظام لأنهم جزء من الشعب اليمنى، وعانوا كثيرا من التجاهل، فضلا عن ضمان التنوع بين فئات المجتمع اليمنى فى الحكومة الجديدة.

إدانة دولية

وعلى صعيد متصل أدانت واشنطن على لسان المتحدث باسم وزارة خارجيتها مارك تونر "الهجمات العشوائية التي تنفذها قوات الأمن اليمنية" ضد المتظاهرين في تعز.
وبدورها نددت مسؤولة السياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي كاترين آشتون أمس في بيان استخدام القوة والرصاص الحي ضد المتظاهرين المسالمين في مدينة تعز، مضيفة أن هناك معلومات مخيفة تحدثت عن هجمات على منشآت طبية وانتهاكات "خطيرة" لحقوق الإنسان يرتكبها النظام اليمني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.